إقتصاد

220 ألف شخص فقدوا وظائفهم، 40% تخفيض في الرواتب

تشير التقديرات إلى أن أكثر من 60 ألف شخص فقدوا وظائفهم منذ نهاية تشرين الثاني، مما يجعل العدد الإجمالي للوظائف المفقودة منذ تشرين الاول إلى 220 ألف، أو بزيادة 38%. بحسب استبيانين أجرتهما InfoPro.
ارتفع عدد الشركات التي أغلقت بنسبة 20 في المائة في الشهرين الماضيين. خلال تلك الفترة، من بين جميع الشركات، 12 في المئة توقفت أو أوقفت عملياتها. خفض ثلث جميع الشركات القوى العاملة بنسبة 60 في المئة. نصف الشركات التي شملها الاستطلاع خفضت الرواتب بأكثر من 40 في المئة.
تم تنفيذ الاستطلاع الأول خلال الأسبوع الأخير من تشرين الثاني 2019 مع عينة تمثيلية من 300 شركة موزونة حسب المنطقة والحجم والقطاع. تم الانتهاء من المسح الثاني خلال الأسبوع الأخير من شهر كانون الثاني من عام 2020 مع نفس العينة.
“لقد بدأت هشاشة القطاع الخاص منذ بداية عام 2019، حيث قلصت الشركات من النفقات العامة وعدد الموظفين، وخفضت الرواتب. بحلول 17 تشرين الاول، كانت معظم الشركات قد استنفدت بالفعل احتياطياتها، وفقد الكثير منها قدرتها على مقاومة الأزمة، على عكس الوضع في حالات الطوارئ الأمنية أو الاقتصادية السابقة خلال السنوات الـ 25 الماضية”.

اخترنا لكم

إغلاق