إقتصاد

“​الغارديان​”: “البريكسيت”أزمة اقتصادية وسياسية وعامل تأجيج وانقسام

بريطانيا تعيش لحظات إفاقة واقعية، وأن اتفاق رئيسة الوزراء ​تيريزا ماي​ بشأن ​”بريكست​” سيء، لأن فكرة الخروج من الاتحاد بالأساس فكرة حمقاء، موضحة أن توقيع الاتحاد الأوروبي​​، على اتفاق ماي كان الجزء الأيسر من مهمة صعبة تضطلع بها رئيسة الوزراء، وفقا لصحيفة “​الغارديان​” البريطانية.

وأشارت “​الغارديان​” إلى أن سيادة نغمة الحزن بوضوح في كلمات ساسة الاتحاد الأوروبي إبان التوقيع على اتفاق ماي بشأن “بريكست”، واصفة اليوم بالحزين والمأساوي، في حين وجدت ماي نفسها مضطرة للتعبير عن التفاؤل بشأن مستقبل بلادها، غير أن الأسابيع الماضية أثبتت أن بريطانيا في خسارة، وأن أي اتفاق بشأن بريكست اتفاق سيء للبلاد.

“بريطانيا عانت بالفعل أضرارا وخسائر في تعاملاتها مع دول أخرى حول العالم ودول أعضاء بالاتحاد الأوروبي على نحو ما ظهر بجلاء في النزاع الأخير حول السيادة على منطقة جبل طارق بين بريطانيا و​أسبانيا​”، معتبرة أن “إعلان الاتحاد الأوروبي وقوفه إلى جانب إسبانيا​، على لسان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر​، ويأتي ذلك الموقف ببساطة لأن إسبانيا مع الاتحاد الأوروبي” بحسب الصحيفة.

كما سألت “في ظل ذلك الموقف عما ستلاقيه بريطانيا عندما تمضي وحيدة في مفاوضات مع​الولايات المتحدة​ والصين​ وغيرهما، معتبرة أن الـ”بريكست” هو أزمة اقتصادية وسياسية وعامل تأجيج وانقسام، وأن البريكست فكرة حمقاء تتضح معالمها يوما بعد يوم ولمّا توضع نهايتها بعد.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى