بورصة و عملات

كلام ترامب لا يؤثر على قرارات السياسة النقدية الاميركية

اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية رابع جلسات التداول لهذا الأسبوع على اللون الأحمر عقب تلاشي المكاسب التي حققتها في مطلع التداولات مع حالة القلق من تصاعد التوترات التجارية في أعقاب دخول تعريفات جمركية أمريكية جديدة 25% على سلع صينية بقيمة 16$ مليار حيز التنفيذ اليوم الخميس، وردت الصين بالمثل لتبلغ بذلك إجمالي السلع التي تخضع لتعريفات جمركية لكلا البلدين نحو 50$ مليار.

 

وجاء ذلك بالتزامن المحادثات التجارية الجارية بين نائب وزير التجارة الصيني وانغ شووين والمسئول الرفيع في وزارة الخزانة الأمريكية ديفيد مالباس والتي تدخل في يومها الثاني في واشنطن، الأمر الذي أثقل على الأسهم المرتبطة بالسلع الأساسية والقطاعات الحساسة للتجارة في وول ستريت، وقيادة كل من شركة كاتربيلر وبوينج مسيرات تراجعات أسهم القطاع الصناعي الذي قاد الخسائر في كل من داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز.

 ويذكر أنه قد تم إدانة المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين بول مانافورت يوم الثلاثاء الماضي بتهمة التهرب من الضرائب والاحتيال البنكي، وجاء ذلك بالتزامن مع إقرار المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي الجمهوري مايكل كوهين بأنه مذنب في مجموعة من الاتهامات وأعرب أنه تصرف في اتجاه دونالد ترامب.

بخلاف ذلك، فقد أعربت محافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي وعضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح إيستر جورج أن انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن تؤثر على قرارات السياسة النقدية وأن الاحتياطي الفيدرالي سوف يتخذ القرارات الملائمة في صالح الاقتصاد على المدى الطويل، موضحة أنها تدعم رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية مرتين إضافيتين هذا العام، ومضيفة أن المخاطر على تطلعات الوضع الاقتصادي لا تزال متوازنة.

 

اخترنا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى