اخترنا لكماقتصاد الطاقةالنشرة البريديةمونيتور الفساد

وزير الطاقة: لبنان مهدد بظلام دامس

حذر وزير الطاقة في تصريف الأعمال ريمون غجر من أن لبنان مهدد بالظلام التام إذا لم تتم الموافقة على مزيد من التمويل لتوليد الكهرباء.

وقال الوزير إنه طلب من الرئيس ميشال عون الموافقة على قرض طارئ لشركة الكهرباء الحكومية لشراء المزيد من الوقود، حيث تنفد احتياطيات عام 2020 بسرعة.

وأشار الوزير إلى أنه “لابد من إيجاد مصدر من أجل شراء الوقود. ما زلنا نستخدم احتياطيات من 2020 حتى اليوم ونحتاج إلى أموال لتخصيصها في الميزانية الجديدة وسلفة حتى نتمكن من مواصلة عملنا”. 

في أواخر شباط، وجه الغجر تحذيرات مماثلة، قائلاً إن البلد المنكوب بالفعل يتجه نحو “وضع صعب”. وقال “إذا لم يكن هناك وقود فلن تكون هناك كهرباء”.

كان قطاع الطاقة يمثل استنزافًا كبيرًا لخزينة الدولة منذ عقود.

تتكبد شركة الكهرباء خسائر سنوية تصل إلى 1.5 مليار دولار، والتي كلفت الدولة أكثر من 40 مليار دولار خلال العقود الماضية. كان إصلاح القطاع مطلبًا رئيسيًا للمانحين الدوليين والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

ومع ذلك، فشل السياسيون في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة، وهي خطوة ضرورية نحو محادثات مع المنظمات الدولية يمكن أن تضع لبنان على طريق الاستقرار الاقتصادي.

نظرًا لأن مجلس الوزراء الحالي يتصرف بصفته المؤقتة، بعد استقالة رئيس الوزراء حسان دياب في أعقاب الانفجار الدامي في ميناء بيروت في 4 آب، لا يمكن لمجلس الوزراء عقد جلسات للموافقة على الميزانية التي طلبها الغجر.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى