إقتصاد

هل يكون حزب سبعة مع زيادة الضرائب؟

لطالما أعلن حزب سبعة انه ضد زيادة الضرائب على المواطنين وانه بدلا” من زيادة الضرائب على الدولة وقف الهدر والفساد. يقول سبعة بوضوح: “اننا لن نقبل بضرائب إضافية تطال المواطنين لتمويل الدولة”.

ولكن يبدو أن القيادي في الحزب البروفسور جاسم عجاقة له رأي آخر. هو طالما اعتبر ان لا مناص من زيادة الضرائب. عام ٢٠١٧ قال” نعم لزيادة الضرائب، لكن ليكن معلومًا أن التاريخ سيُحاسب الطبقة السياسية لعدم القيام بإصلاحات خصوصًا الإصلاحات التي تطال مكافحة الفساد” وذلك قبيل إقرار الزيادات الضريبية.

ومؤخرا” صرح البروفسور عجاقة ان” الحل يكون بفرض الضرائب، ولا يمكن بعد اليوم تجاهل هذا الطرح وإلاّ سيدخل لبنان الكارثة الكبرى”.

فكيف يمكن تفسير الافتراق في الموقف من فرض الضرائب بين الحزب واحد قيادييه البارزين الذي عرّف عنه الحزب يوم إطلاق خطة استعادة الأموال المنهوبة كوزير اقتصاد ظل الحزب؟

وهل الأمر مرتبط بالعلاقة القوية بين عجاقة وحاكم مصرف لبنان؟ والأول يعتبر مدافعا” شرسا” عن سياسات مصرف لبنان النقدية؟

يذكر انه في مرحلة النقاش حول تمويل دعم الفوائد على القروض السكنية تسرب ان حاكم مصرف لبنان قد قال أمام وفد نيابي انه يقترح زيادة ٥٠٠٠ ليرة على صفيحة البنزين لتمويل اي إنفاق إضافي. كلام لم يؤكده ولم ينفيه الحاكم وقتها. فهل يعود هذا الموضوع إلى التداول مجددا”؟

الجواب عند حزب سبعة، كون مواقف البروفسور عجاقة من الوضع الاقتصادي والسياسات المطلوبة معروفة منذ زمن.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى