عملات crypto

هل نعود الى نظام المقايضة؟

في ظل هذا التقدم على صعيد كل المجالات، عادت فكرة المقايضة ولكن بشكل جديد، فقد عاد البشر إلى فترة ما قبل العملات الورقية عندما اعتمد النظام المالي على المقايضة، وهذه الرموز المميزة لا تحتاج إلى قيمة معينة من قبل كيان خارجي مركزي، فهذه الفكرة مماثلة لنظام المقايضة ولكن عبر منصات رقمية.

في القديم كانت تحدد قيمة السلع، والسلع لا يعتبر “مال” بالطريقة التي تعرف بها العملات الورقية، فالعملات الورقية في شكلها الحالي هي اوراق تتحول الى حسابات، قررت الحكومات أو السلطات المركزية أن يصبح لها قيمة، ثم بنت نظاما من حولها.

فهذا النظام المالي العالمي المعتمد على العملة النقدية في كل أموره، أظهر رد فعل من بعض اجزاء النظام الاقتصادي العالمي بإيجاد طرق أخرى لتبادل القيمة مع بعضهم البعض دون تدخل السلطات المركزية، خاصة مع تفاوت الثروات، من هنا ظهر مفهوم الرموز المميزة.

الرموز المميزة تمثيل لأصل معين قائم على تقنية البلوكتشين، وهي أقل تعقيدا من العملات الرقمية، لأنها لا تتطلب إنشاء شبكة بلوكتشين كاملة.

ولا تحتاج إلى قيمة كبيرة بل أي أصل مادي مثل العقارات أو المجوهرات يمكن أن يتم تحويله إلى رموز مميزة وتداوله برسوم منخفضة، فالمجتمعات والشركات يمكنهم تصميم رموزهم الخاص وتحديد قيمتها، وبالتالي يتم تحديد القيمة السوقية لها، فهل سنعود لزمن المقايضة من جديد؟!.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى