إقتصاد

هل ستصبح الولايات المتحدة مصدرة للنفط؟

 

الولايات المتحدة ستقود نمو إمدادات النفط العالمية خلال السنوات الخمس المقبلة، إذ ستضيف أربعة ملايين برميل يومياً أخرى إلى إنتاج البلاد المزدهر بالفعل، بحسب وكالة الطاقة الدولية، والتي أشارت إلى أن الولايات المتحدة سوف تقود  بشكل متزايد نمو إمدادات النفط العالمية، مع توقع بنمو كبير أيضا لدى منتجين آخرين من خارج أوبك، من بينهم البرازيل والنرويج والمنتج الجديد جيانا، وفقا للشرق الأوسط.

وأضافت أن صادرات النفط من الولايات المتحدة ستتخطى روسيا وتكون قاب قوسين أو أدنى من السعودية، مما يوفر تنوعاً أكبر في الإمدادات، في عام 2024، ومن المقرر أن يتراجع نمو الطلب العالمي على النفط مع تباطؤ الصين، لكنه سيظل يرتفع بمتوسط سنوي 1.2 مليون برميل يوميا.

ولا تزال وكالة الطاقة الدولية لا ترى ذروة في الطلب على النفط، إذ تظل البتروكيماويات ووقود الطائرات المحركين الرئيسيين للنمو، خصوصا في الولايات المتحدة وآسيا، وهو ما يعوض زيادة التباطؤ في البنزين بسبب تحسن الكفاءة والسيارات الكهربائية.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن العراق سيعزز مكانته بين أكبر المنتجين، ليصبح ثالث أكبر مصدر للإمدادات الجديدة في العالم ويقود النمو داخل أوبك، وأضافت، ستعوض الزيادة الخسائر الكبيرة من إيران وفنزويلا، فضلا عن الوضع في ليبيا الذي لا يزال هشا.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى