بورصة و عملاتشؤون قانونية

هل تقاضي واشنطن أوبك؟

كتب عاشور رمضان

سجل النفط أسعارا قياسية جديدة حيث تجاوز البرنت حاجز الـ85 دولار حسب التوقعات، وهو أعلى مستوى منذ أربع سنوات، مع تكهنات تراجع المعروض وسط ترقب تنفيذ العقوبات الأمريكية ضد إيران، وكان الخام الأمريكي قد تجاوز حاجز الـ75 دولار للبرميل وذلك للمرة الأولى منذ 2014.

وإن من أهم أسباب ارتفاع أسعار النفط لهذه المستويات، توقعات انخفاض المعروض العالمي، تفاعل بعض الدول مع العقوبات الأمريكية المرتقبة ضد إيران، وشرعت في خفض أو وقف صادراتها من هناك، تحدي أوبك للرئيس الأمريكي.

مما دعا لجنة فرعية في مجلس الشيوخ الأميركي​لإجراء جلسة استماع إلى شهادة بشأن قانون منع التكتلات الاحتكارية لإنتاج وتصدير النفط ما يعرف باسم “نوبك”، والذى من شأنه إلغاء الحصانة السيادية التى تحمي أعضاء “أوبك” من الإجراءات القانونية الأميركية.

وكان مسح صادر عن وكالة “رويترز” كشف أن منتجي “أوبك” المشاركين في اتفاق خفض الإنتاج قلصوا الإمدادات بمقدار 70 ألف برميل يومياً في سبتمبر الماضي نتيجة لنقص الإنتاج من إيران وفنزويلا.

وبالرغم من ذلك فأن المسح كشف أن إنتاج المنظمة زاد بمقدار 90 ألف برميل يومياً عند 32.85 مليون برميل يومياً.

وهناك توقعات بأن تواصل أسعار النفط الارتفاع حتى تصل إلى مستوى 100 دولار للبرميل بنهاية العام الحالي مع تنفيذ العقوبات الأمريكية ضد إيران.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى