عملات crypto

هل تتجه روسيا إلى العملات المشفرة لحماية ثروتها من العقوبات الأمريكية؟

 

ظهرت في الأونة الأخيرة تكهنات بأن روسيا ستدفع بالمليارات من الدولارات إلى العملة قريبا لحماية ثروتها الوطنية من العقوبات الأمريكية.

الأمر الذي أدى إلى تفائل عام في العملات الرقمية على أمل أن تتعافى البيتكوين من الكساد الطويل الذي شهدته منذ أواخر عام 2017، بسبب التكهنات بشأن خطة موسكو لتصبح من أكبر المستثمرين في العملة الرقمية.

وحتى الأن لايوجد دليل مؤكد على نوايا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بأن يصبح مستثمرا ضخما في البيتكوين، لكن من المعروف أن روسيا وصناعة العملات الرقميةمعروفان بانتشار الشائعات الخاطئة.

وبدات شرارة التكهنات بمقال تم نشره في صحيفة “ميكي” الأسترالية والمتخصصة في مجال العملات الرقمية، وأفاد الكاتب بأنه تحدث إلى خبير اقتصادي روسي وخبير في مجال العملات الرقمية وكلاهما أكدا على صدق النوايا الروسية بالبدء في الاستثمار في البيتكوين.

وقال الخبير للصحفية إنه يمكن استخدام البيتكوين في تخفيف العقوبات الأمريكية المفروضة على الدولة، مضيفا أن نخبة روسيا ستضطر إلى التخلي عن استثمارتها في الأصول الأمريكية والدولارات والاتجاه إلى الاستثمار في العملات الرقمية وتحديدا في البيتكوين.

وأشار إلى أن البنك المركزي الروسي يمتلك حاليا 466 مليار دولار من الاحتياطي، وبعد فرض العقوبات الأمريكية فهو ملزم لتحقيق التنوع في محفظته حاليا قبل أن تقل الفرص المتاحة له مستقبليا.

آراء الخبراء لا تعني بالضرورة أن روسيا تنتوي بالفعل بالاستثمار بقوة في عملة البيتكوين، ولكن إذ صدقت توقعاته وضخت روسيا المليارت من الدولارات في سوق التشفير، فإن هذا سيؤدي إلى عودة الزخم للسوق وارتفاع أسعار العملات الرقمية بشكل سريع.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى