إقتصاداخترنا لكمالنشرة البريدية

هذا هو موعد بدء وصول لقاحات كورونا الى لبنان

عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية جلسة برئاسة النائب عاصم عراجي وحضر عن وزارة الصحة الدكتوران محمد حيدر ومحمود زلزلة. وجرى التداول مع رئيس اللجنة الوطنية للامراض السارية والمعدية الاختصاصي في الامراض الجرثومية الدكتور عبد الرحمن البزري في موضوع الاستراتيجية التي ستتبع في توزيع لقاحات كورونا والاسس والمعايير المناسبة المعتمدة لذلك.

وقال رئيس اللجنة النائب عراجي: “استمعنا اليوم في لجنة الصحة الى الدكتور عبد الرحيم البزري الذي أعد مع فريق عمل كبير استراتيجية وطنية لطريقة توزيع لقاحات كورونا والاسس والمعايير المناسبة التي ستعتمد في التوزيع. وحيا “هذه اللجنة التي اشتغلت على هذه الاستراتيجية التي وضعتها بشكل علمي وتعطي لكل شخص حقه”.

وأضاف: “اما بالنسبة الى توزيع اللقاحات، وكما هو معروف، تعاقدنا مع شركة “فايزر” على 2,1 مليون لقاح ومنصة كوفكس على مليون ونصف مليون لقاح وايضا هناك مفاوضات مع شركة “استرازينكا” التي سنأتي من عندها بمليوني لقاح، اي يصبح لدينا 6 ملايين لقاح يمكن ان نلقح زهاء 3 ملايين لبناني”.

وسأل: “لماذا نلقح ليس فقط اللبنانيين بل كل المقيمين في لبنان؟ لأنه من الناحية العلمية فان اي وباء اذا لم يتم تلقيح من 70 الى 80 في المئة، واليوم كل المعايير العلمية تقول ان 80 في المئة يجب ان يلقحوا، بحسب المعطيات في معظم مراكز الابحاث تقول 80 في المئة من عدد المقيمين في البلد سواء أكانوا لبنانيين ام سوريين ام فلسطينيين، وكل الجنسيات في لبنان يجب ان تلقح، من اجل السيطرة على الوباء، يجب ان نلقح كل المقيمين على الاراضي اللبنانية”.

واضاف: “لن نستورد اللقاحات من مكان واحد، وهناك تنوع في اللقاحات: “الفايزر” و”الاسترازينيكا” من طريق المنصة، وهناك مفاوضات معها وهناك لقاحات اخرى نحاول استيرادها سواء عبر القطاع الخاص الذي سيستوردها من الصين او من شركة “جونسون اند جونسون” او من اي مكان آخر. وهذه تكون في النهاية تحت مظلة الخطة الوطنية للقاحات.

وتابع: “هناك 35 مركزا للتلقيح معظمها المستشفيات الحكومية في المناطق وبعض المستشفيات الخاصة في بيروت، الى جانب وعندما يأتي لقاح الاسترازينكا او اللقاحات الاخرى عندما ستكون زيادة عدد المراكز, اذا كلما عجلنا في موضوع التلقيح كلما كان افضل. وكما ترون المرضى امام ابواب المستشفيات، فضلا عمن يتلقون العلاج في المنازل وهي حالات متوسطة”.

وتابع: “هناك اولوية لهذه الخطة وهي ان اول من يتلقى اللقاح هم مقدمو الرعاية الصحية من اطباء وصيادلة وممرضين وممرضات واي عامل في اي مستشفى او مراكز الرعاية الصحية لأنهم معرضون اكثر من غيرهم. لذلك وضعنا هذه الاولوية يليهم من هم فوق الـ 75 عاما لأنهم اكثر فئة تحصل اليوم نسبة الوفيات لديها، ثم من عمر الـ 74 ولغاية 65 ومن الـ 65 الى 54 ثم لغاية 18 عاما وحتى 16 عاما، سنوفر لهم اللقاحات، انما من هم بين الـ 16 و 18عاما نحتاج الى موافقة الاهل”.

وسأل: “هل اللقاح اختياري او اجباري؟ هو اختياري ونحن نتمنى من كل من يسمعنا ومن كل اللبنانيين ان يتشجعوا ويتلقوا اللقاح لاننا اذا لم نصل الى مناعة مجتمعية فلا يمكننا السيطرة على كورونا. فمن عمر 16 وما دون لن يقدم اليهم هذه اللقاحات لانه لم توجد حتى اليوم “داتا” تقول انه من الـ 16 وما دون اي الاطفال ما هي الكمية التي يجب ان تعطى لهم ويجري العمل عليها. ايضا النساء الحوامل لا توجد “داتا” توضح هل ان اللقاح يؤثر على الجنين، والاشخاص الذين لديهم حساسية ايضا لا يمكنهم الان تلقي اللقاح. وقد تكون هناك لقاحات اخرى، هناك بعض اللقاحات تسبب حساسية اكثر من غيرها، كل ذلك سنجمع معلومات عنه يوما بعد يوم”.

وقال: “جرى الحديث عن المنصة التي وضعتها وزارة الصحة والتي ستطلقها الاثنين، وهي تتعلق بتسجيل الاسماء اما عبر الهاتف او عبر الاتصال بمركز اللقاح كوفيد 19 او بواسطة مجموعة اي البنك او الشركة او مصنع يسجل، وهذه المنصة توضح للشخص بعد تسجيل اسمه الثلاثي أي مركز تلقيح عليه ان يتوجه اليه”.

وأضاف: “بالنسبة الى مراكز التلقيح، هناك 35 مركزا يمكن ان تلقح يوميا زهاء 2000 شخص. واليوم هناك حديث انه يحتاج الى 70 درجة تحت الصفر، وكيف ستنقل من بيروت الى المناطق. هذه قضية حلت فهناك برادات في معظم المستشفيات بعد ان يصل مباشرة من بلجيكا اي “فايزر” الى “مستشفى رفيق الحريري الحكومي“. وهناك مركز التخزين الاساسي ثم يجري توزيعه على المناطق.

اخترنا لكم

إغلاق