بورصة و عملات

هبوط الأسهم الأمريكية مع تباطؤ نمو الوظائف

أنهت مؤشرات الأسهم الأمريكية تداولات هذا الاسبوع على تراجع، فقد هبط مؤشر ناسدك بنسبة 3.2% وتراجع مؤشر ستاندرد أند بورز بنسبة 0.98%، أما مؤشر داو جونز الصناعي فقد تراجع بنسبة 0.04%.

وتراجعت الأسهم الأمريكية  بسبب زيادة عوائد سندات الخزانة في أعقاب تقرير إيجابي بشأن الوظائف في الولايات المتحدة جاء تتويجا لأسبوع من البيانات القوية.

وكان نمو الوظائف في الولايات المتحدة قد تباطئ بشدة في أيلول الماضي، بعدما تسبب الإعصار فلورنس في تراجع عدد الوظائف بالمطاعم وقطاع التجزئة، لكن معدل البطالة هبط إلى أدنى مستوى في نحو 49 عاما عند 3.7%، بما يشير إلى المزيد من التحسن في أوضاع سوق العمل.

وقد أظهر تقرير التوظيف الشهري، زيادة مطردة في الأجور، بما يرجح وجود ضغوط تضخمية معتدلة، وهو ما قد يُبقي البنك المركزي الأمريكي على مسار رفع الفائدة تدريجيا.

وفي ظل زيادة الأجور في أيلول التي جاءت دون ارتفاع، والتي بلغت نسبته 0.5%  مثل الفترة ذاتها من العام السابق، انخفض النمو السنوي في الأجور إلى 2.8% من 2.9% في آب الذي سجلت فيه الزيادة فيه أعلى مستوى في أكثر من تسع سنوات.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى