إقتصاد

نمو متفاوت لمكونات قطاع التجارة والخدمات في العام 2018

 

في العام 2018، سجلت مكونات قطاع التجارة والخدمات أداء متفاوتا بحيث حقق النشاط السياحي نتائج جيدة فيما بقي النشاط الفندقي والتجارة البحرية والإنفاق الإجمالي عرضة لضغوط خفيفة.

فعدد السياح والمغتربين اللبنانيين الذي أمضوا عطلهم في وطنهم الأم انعكس إيجابا على حركة المطار، بحيث ازداد عدد المسافرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي بنسبة 7.4% في العام 2018 بفعل ازدياد عدد السياح بنسبة 5.8% على أساس سنوي بعد ازديادة بنسبة 10% في العام 2017. وقد بلغ عدد السياح 1.9 مليون سائحا في العام 2018 مقابل 1.8 مليون سائحا في العام 2017.

في التفاصيل، شكل السياح القادمون من البلدان العربية والأوروبية القسم الأكبر من المجموع، أي ما يعادل 35.9% حوالي 705 ألف سائحا و28.6% حوالي 562 ألف سائحا على التوالي، تلاهم السياح القادمون من الأميركتين والذين بلغت نسبتهم 18.2% حوالي 357 ألف سائحا. ثم من القارة الآسيوية 7.21% حوالي 140 ألف سائحا، ثم من القارة الأفريقية 5.5% حوالي 108 ألف سائحا.

بالتوازي، ارتفعت قيمة المشتريات المعفاة من الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 6.5% حسب شركة غلوبال بلو، تدليلا على نمو النفقات السياحية وتماشيا مع ارتفاع عدد السياح.

غير أن تحسن الحركة السياحية لم ينعكس مباشرة على القطاع الفندقي، فحسب إحصاءات مؤسسة إرنست إند بونغ، سجل القطاع الفندقي تباطؤا في نسبة الإشغال بينما تحسن متوسط سعر الغرفة الواحدة ومتوسط مردود الغرفة المتوافرة.

ففي الواقع، بلغ معدل نسبة إشغال فنادق العاصمة من فئتي 4و5 نجوم 64.6% في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2018 مقابل 64.7% في الفترة ذاتها من العام 2017. وكان معدل نسبة الإشغال في فنادق بيروت أعلى خامس معدل بين 14 مدينة مشمولة بالدراسة في المنطقة، وارتفع قليلا متوسط سعر الغرفة الواحدة ليصل الى 186 دولار خلال تلك الفترة، فيما كان رابع أعلى متوسط في المنطقة، وكان معدل ارتفاع سعر الغرفة الواحدة الخامس بين المدن الأربع عشرة، أما متوسط مردود الغرفة الواحدة المتوافرة، فارتفع بنسبة 0.8% على أساس سنوي ليبلغ 120 دولارا في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2018 مقابل 119 دولار في الفترة ذاتها من العام 2017، واحتلت بيروت المركز الخامس في المنطقة من حيث ارتفاع متوسط مردود الغرفة الواحدة المتوافرة.

على صعيد النقل البحري، انخفضت ایرادات مرفأ بيروت بنسبة 3.5% في العام 2018، لتبلغ 231 مليون دولار مقابل 240 مليون دولار في العام 2017. بالتوازي، انخفض عدد الحاويات بنسبة 2.6% ليبلغ 874 ألف حاوية في العام 2018. فيما انخفض عدد البواخر الراسية في المرفأ بنسبة 1.9% ليبلغ 1872 باخرة، أما حجم البضائع في المرفأ فانخفض هو أيضا بنسبة 7.5% ليبلغ 7.9 مليون ألف طن في العام 2018 بعد تراجعه بنسبة 1.2% في العام 2017.

أخيرا، انخفضت القيمة الإجمالية للشركات المتقاصة والتي تشكل أحد مؤشرات الإنفاق الإستهلاكي والإستثماري في الإقتصاد اللبناني، بنسبة 2.5% في العام 2018، معبرة عن تراجع نسبي للإنفاق الإجمالي في السنة الفائتة، وقد انخفضت القيمة الإجمالية لهذه الشبكات المتقاصة من 68 مليون دولار في العام 2017 الی 66 مليون دولار في العام 2018، وفقا لتقرير بنك عوده الفصلي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى