إقتصاد

نمو سنوي معتدل لعجز الميزان التجاري في 11 شهرا

 

سجل إجمالى حركة التجارة الخارجية نموا معتدلا بلغت نسبته 2.8% في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2018، بارتفاع أرقامها من 20.6 مليار دولار الى 21.1 مليارا، حسب احصاءات المديرية العامة للجمارك، وقد نتج هذا النمو المتواضع نسبيا عن نمو الوادرات بنسبة 2.5% مقابل ارتفاع الصاردات بنسبة 4.3%، ومن جراء ذلك، ارتفع عجز الميزان التجاري بنسبة 2.2%، أي من 15.4 مليار دولار الى 15.7 مليار دولار خلال هذه الفترة.

بموازاة ذلك، وفي ظل انحسار التدفقات المالية الوافدة وارتفاع عجز الميزان التجاري في الأشهر الأحد عشر الأولى من السنة المنصرمة، كان من الطبيعي أن يسجل ميزان المدفوعات مزيدا من العجز، بحيث ارتفع هذا الأخير من 156 مليون دولار في العام 2017 الى 4.8 مليار دولار في العام 2018، وقد تأتي هذا العجز عن انخفاض الموجودات الخارجية الصافية للمصارف بقيمة 2.5 مليار دولار وتراجع الموجودات الخارجية الصافية لمصرف لبنان بقيمة 2.3 مليار دولار في العام 2018.

في هذا السياق، بلغت قيمة الواردات 2.7 مليار دولار في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2018 مقابل 2.6 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام 2017، ونشير الى أن الصادرات عبر مطار بيروت زادت بنسبة 8.1% والصادرات عبر مرفأ بيروت زادت بنسبة 4.6%، فيما انخفضت الصادرات البرية عبر سورية بنسبة 22.2%، وتحديدا من 225 مليون دولار الي 175 مليون دولار.

ويبين توزع الصادرات حسب أنواع المنتجات أن الصادرات من المنتجات البلاستيكية زادت بنسبة 19.9% على أساس سنوي في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2018، تلتها الصادرات من المعادن والمنتجات المعدنية بنسبة 18%، ثم من المنتجات الكيميائية 12.3%، والمجوهرات 10.8%، في المقابل، كانت الصادرات من السلع الغذائية هي التي سجلت أكبر نسبة من الانخفاض 15.8%، تلتها الصادرات من الورق والمنتجات الورقية 0.8%.

أما توزع الصادرات حسب بلدان المقصد فيظهر أن تلك المرسلة الى الإمارات العربية المتحدة سجلت النسبة الأكبر من النمو 83%، تلتها الصادرات الى قطر 38.6%، ثم الى تركيا 19.4%، ومصر 8.6%، في المقابل، انخفضت في الفترة ذاتها الصادرات الى جنوب أفريقيا بنسبة 44.1%، تلتها تلك المرسلة الى سورية 20.1%، ثم الى العراق 15.7%، فإلى الكويت 15.3%، والمملكة العربية السعودية 12.8%.

ويبين توزع الواردات حسب أنواعها أن النمو الأبرز كان من نصيب المجوهرات بنسبة 35.7 على أساس سنوي، تلتها المعدات والسلع الكهربائية 21.5%، ثم الماشية ومنتجات المملكة الحيوانية 17.4%، فالمنتجات الكيميائية 4.2%، والخضار 1.4%، في المقابل، انخفضت الواردات من المركبات والسيارات بنسبة 10.5%، تلتها الواردات من الإسمنت والحجارة 8%، ثم الواردات من المنتجات المنجمية 5.4% في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2018 بالمقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2017.

أما توزع الواردات حسب بلدان المنشأ، فيظهر أن تلك الأتية من الإمارات العربية المتحدة هي التي سجلت النسبة الأكبر من النمو بنسبة 71.5%، تلتها الواردات الآتية من المملكة العربية السعودية 35.4%، ثم من سويسرا 34.5%، واليونان 26.2%، وتركيا 22.5%، والصين 10.1%، في المقابل، تراجعت الواردات الآتية من روسيا الاتحادية بنسبة 20.4%، تلتها تلك الأتية من إيطاليا 10.1%، ثم من فرنسا 7.4%، ومن الولايات المتحدة الأميركية 4.2% في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام 2018، وفقا لتقرير بنك عوده الفصلي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى