تأميندوليات

نظرة مستقرة لقطاع التأمین الخلیجي

عدلت ‬ وكالة ‬ التصنیف ” ‬ إیھ ‬ إم بیست ‬” ‬ نظرتھا ‬ المستقبلیة لقطاع التأمین ‬ الخلیجي ‬ إلى ‬ مستقرة ‬ من سلبیة، وتشمل
‬ ‬ العوامل ‬ الرئیسة ‬ التي ‬ تدعم ‬ التوقع ‬ استقرار ‬ المخاطر ‬ الجغرافیة ‬ السیاسیة، ‬ والاختلال ‬ المحدود ‬ الناتج ‬ عن تطبیق
‬ ‬ القیمة ‬ المضافة، ‬ والتقدم ‬ في ‬ إدارة ‬ المخاطر، ‬ والتطور ‬ التنظیمي ‬ المحسن ‬ عبر ‬ المنطقة، ‬ وھوامش ‬ الأمن الرأس
‬ ” ‬ إیھ ‬ إم بیست” . ‬ ‬ مالیة ‬ القویة ‬ بشكل ‬ مستمر، ‬ والدعم ‬ الموسع ‬ فیما ‬ یتعلق ‬ بإعادة التأمین، وفقا لتقریر صادر عن
وقالت الوكالة ‬ بأن ‬ ھذه ‬ العوامل ‬ یقابلھا ‬ التقلب ‬ المحتمل ‬ بأسعار ‬ الھیدروكربون ‬ والضغط ‬ الناتج ‬ عن ‬ الإنفاق العام ،
‬ ‬ وتعززھا ‬ منافسة ‬ الأسعار ‬ والتوقع ‬ غیر ‬ المؤكد ‬ للنمو ‬ الممتاز ‬ طویل ‬ الأمد .
وتتوقع ” ‬ إیھ ‬ إم بیست ‬” ‬ تعافي ‬ نمو ‬ الناتج ‬ المحلي ‬ الإجمالي ‬ في ‬ دول ‬ الخلیج ‬ في العام 2018 ‬ ،‬ ‬كما ‬ یتوقع حفاظھ
‬ ‬ مشاریع ‬ البنى ‬ التحتیة . ‬ ‬ على ‬ الثبات في 2019 ‬ ‬و2020 ‬ ،‬ بدعم ‬ من ‬ برامج ‬ التنویع ‬ المخطط ‬ لھا ‬ من ‬ أجل ‬ تحسین ‬ تدفقات ‬ العائدات وتمویل
‬ و أن ‬ المیزانیات ‬ العمومیة ‬ لشركات ‬ التأمین ‬ في ‬ دول ‬ الخلیج ‬ تبقى ‬ في ‬ العادة ‬ متمتعة ‬ بمستوى ‬ رسملة ‬ جید وقادرة
‬ ‬ في ‬ الأسواق ‬ الاستثماریة، ‬ما ‬ قد ‬ یصبح ‬ أكثر ‬ صرامة ‬ بوجھ ‬ التقلبات ‬ الاقتصادیة ‬ والسیاسیة . ‬ ‬ على ‬ تحمل ‬ سیناریوھات ‬ الضغط ‬ في ‬ الكوارث، ‬ على ‬ الرغم ‬ من ‬ بقاء ‬ شركات ‬ التأمین ‬ أكثر ‬ ھشاشة ‬ تجاه الصدمات
وتابعت الوكالة في تقریھا بأنھ ‬ یُمكن ‬ إضعاف ‬ قوة ‬ المیزانیة ‬ العمومیة ‬ لدى ‬ بعض ‬ شركات ‬ التأمین ‬ إذ ‬ تأتي الإیرادات
‬ ‬ في ‬ ظل ‬ ضغط ‬ متزاید ‬ في ‬ حین ‬ تبقى ‬ توقعات ‬ أرباح ‬ المساھمین ‬ ثابتة .
وتعتقد ‬ أن ‬ شركات ‬ التأمین ‬ التي ‬ تتمتع ‬ بمیزانیات ‬ أكثر ‬ متانة، ‬ وسیاسات ‬ توزیع ‬ الأرباح ‬ المرشدة، والوصول
‬الحالیة وفقا لموقع مباشر. ‬ ‬ التفضیلي ‬ إلى ‬ تنوع ‬ الأعمال ‬ والمناطق ‬ الجغرافیة، ‬ جاھزة ‬ أكثر ‬ لتحمل ‬ الضغوطات ‬ في ‬ البیئة التشغیلیة

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى