إقتصاد

موديز: نظرة مستقرة لصناعة التأمين الآسيوية

 

على الرغم من زيادة أخطار الاستثمارات فإن النظرة المستقبلية لصناعة تأمين الحياة والممتلكات والحوادث في آسيا محيط الهادئ هي مستقرّة وتدعمها مستويات رؤوس أموال قوية وتنوع المنتجات التأمينية وفقا لما أكدته وكالة “موديز”.

“النمو الاقتصادي في اقتصادات آسيا محيط الهادئ يتراجع قليلا لكنه يستمر. يضاف إلى ذلك ظاهرة تعمير السكان (زيادة أعمار المجموعة السكانية) التي ستزيد الطلب على استثمارات طويلة الأجل ومنتجات الصحة والتقاعد” وفقا للسيد فرانك يوين نائب رئيس ومحلل لدى موديز.

“وفي الوقت نفسه، فإن النمو المتميز هو أمر معتدل، حيث تتحول شركات التأمين إلى سياسات الحماية والاستثمار، مع ميزات تقاسم الأرباح”.

وأشارت موديز إلى إن نمو أقساط التأمين على الحياة سيتباطأ مع قيام شركات التأمين بضبط منتجاتها، ومع ذلك، لا يزال الطلب طويل الأجل على التأمين على الحياة قوياً، مدعوماً بفجوة حماية متنامية من الطبقة المتوسطة”.

كما سيشهد معدل النمو في القطاع تراجعاً حيث تقوم شركات التأمين بضبط منتجاتها استجابةً لمتطلبات رأس المال والتنظيمات الأكثر تشدداً.

وأضافت بإن النمو المتميز في منطقة آسيا والمحيط الهادئ قوي ولا يزال يفوق نمو المناطق الأخرى على خلفية النمو الاقتصادي في المنطقة، وزيادة الثروة، والحاجة إلى بناء البنية التحتية.

كما تبحث شركات التأمين عن محركات جديدة للنمو من الخطوط غير المحرّكة، كما يزداد انضباط التسعير من أجل الدفاع عن هوامش الاكتتاب وسط المنافسة الشديدة.

بالنسبة لصناعة التأمين بشكل عام، ترتفع مخاطر الأصول بسبب زيادة المخصصات للأصول غير التقليدية ذات العوائد المرتفعة.

وتقول موديز إنه بالنظر إلى احتمال حدوث تطورات أكثر في الأسواق الاقتصادية وأسواق المال في عام 2019 ، فإن أداء الاستثمار في شركات التأمين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ سيشهد ضغوطاً.

وقالت موديز إن تبني التكنولوجيا بشكل أعمق سوف يعيد تشكيل نماذج الأعمال في الصناعة بشكل تدريجي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى