بورصة و عملات

مودعون كبار يختارون الليرة اللبنانية

اعتبر امين سر الجمعية الاقتصادية اللبنانية البروفسور بيار الخوري ان لا مؤشرات تدل على بوادر ازمة في سوق القطع، لافتا الى ان البلد رغم الازمة السياسية وانعكاساتها الاقتصادية لا زال منيعا نقديا.

وفي حديث متلفز حذر الخوري من النوايا الخبيثة للجيش الاسود للسوشال ميديا الذي توجهه دوائر خبيثة ترمي للايقاع بالبلد في هذا الظرف الدقيق.

ولاحظ الخوري ان كبار المودعين يقومون بالتحويل الى الليرة اللبنانية وايداعها لاجال طويلة في ظل اسعار الفائدة المجزية، في حين يتأثر صغار المودعين بالشائعات الخبيثة على قاعدة “لا تنام بين القبور ولا تشوف منامات وحشه”.

فكبار المودعين أكثر دراية بالامور المالية وهم اكثر قدرة على قراءة التطورات الاقتصادية وحساب نسبة المخاطر المرتبطة بالاستثمار. ولو كان هناك خطر حقيقي على العملة اللبنانية لرأيناهم في موقع اخر.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى