مصارف

منصة إلكترونية يطلقها بنك عوده لتسهيل العلاقة بين الموردين والمشترين

منصة إلكترونية يطلقها بنك عوده لتسهيل العلاقة بين الموردين والمشترين

تماشياً مع جهوده المتواصلة لدعم جميع الأعمال وبإسهامه المستمر في نمو الاقتصاد اللبناني، أطلق بنك عوده منصته الإلكترونية “Audi Supply Chain Finance (Audi SCF)” على الإنترنت واحتفل بشراكته مع مرساكو، الشركة الأولى التي تستفيد من خدمات هذه المنصة لخدمة عملائها،مع شركة Audi SCF، خلال حدث أقيم في فندق فور سيزونز في بيروت.

وتسعى هذه المنصة، وهي أداة إلكترونية تعمل على تبسيط العلاقة بين الموردين والمشترين، إلى تحسين رأس المال العامل وتحسين مستوى السيولة النقدية.

وتوفر هذه الخدمة ثلاث ميزات رئيسية:

جمع الفواتير: يسهل عملية الدفع بين المشترين والموردين: يتم إشعار المشترين بمستحقاتهم بمجرد تحميل الموردين لفواتيرهم على المنصة. وعند الاستحقاق، يتم تسوية هذه الفواتير تلقائيًا من خلال النظام الأساسي عن طريق الخصم من حساب المشتري والاعتماد على حساب المورد.

تمويل المشترين: لا تسمح المنصة للمشترين بتسوية فواتيرهم بسهولة فقط، بل يمكنهم أيضًا الحصول على حد ائتماني بأسعار فائدة تنافسية من خلال النظام الأساسي.

تمويل صغار الموردين: تساعد هذه الميزة الموردين ذوي الحجم الصغير على الوصول الفوري إلى مستحقاتهم المستقبلية عن طريق تمويل فواتيرهم، في حين يدفع المشتري للمصرف عند الاستحقاق أو عند الاستحقاق الممتد. على عكس العملية العادية التي يتقاضى بها المورّدون الصغار بعد 30 إلى 180 يومًا من تسليم بضائعهم إلى المشتري.

وقد استغل السيد مارك عوده، المدير العام لبنك عوده، الفرصة للتأكيد على أنه “على الرغم من الأوقات الصعبة التي يشهدها لبنان حالياً، فإننا حريصون دائماً على إيجاد الفرص لدعم الاقتصاد وقطاعاته المختلفة”. ومن هذا المنطلق، عملنا على عدة مبادرات، منها منصة Audi Supply Chain Finance، لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز علاقتها مع الموردين.

من جهة أخرى، يسعدنا أن نعلن عن شراكتنا مع مرساكو، التي هي أوّل شركة تحصل على خدمات هذه المنصّة. وأودّ أن أشير إلى أنّ بنك عوده ومرساكو، التي هي الموزّع الرائد للمنتجات الصيدلانيّة والتجميليّة في لبنان، تربطهما علاقةٌ قديمة ومتينة، ويسرّنا أن نُشرِكَ مرساكو وعملاءها في إطلاق هذا العرض المميّز.

من جانبه  قال حسن صباح، رئيس قسم الخدمات المصرفية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في بنك عودة: “مكن لكل من المشترين والموردين أن يستفيدوا من هذه المنصّة، فهي من جهة تساعد الموردين على تعزيز ميزانيّتهم، وتحسين سيولتهم، وتبسيط عمليّة جمع الفواتير، وخفض التكاليف، وتكوين رؤية أفضل حول الذمم المَدينة الخاصّة بالمشترين. ومن جهة أخرى، تخفّف عن المشترين متاعب إصدار الشيكات لتسديد استحقاقاتهم وتتيح لهم النفاذ إلى التمويل التجاري بمعدّلات فائدة تنافسيّة، فيما تحسّن رأسمالهم التشغيلي وتنظّم تدفّقاتهم الماليّة في الوقت نفسه”.

وقال السيد وليد مروة، العضو المنتدب، لمرساكو: “بادرنا إلى هذا المشروع إيماناً منّا بتكامل الأدوار والمهام ولأنّ الشراكة الفاعلة هي الطريق الأنجح لتنشيط تعاملنا اليومي، إذ أصبح في إمكان كلّ صيدلي اختصار المعاملات الماليّة، وكسب الوقت، وتنظيم المدفوعات بطريقة متطوّرة”.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى