إقتصاد

معدل التزویر في المعاملات التجاریة في لبنان یصل إلى %7.16 من مجموع التبادل التجاري مع الدول المتقدمة خلال العام 2015

قامت منظمة النزاھة المالیة العالمیة بنشر تقریرھا السنوي عن “التدفقات المالیة غیر المشروعة من وإلى الدول في طور النمو”
خلال الفترة الممتدة بین عامي 2009 و 2015 وھو التقریر الثامن في سلسلة من التقاریر المماثلة التي بدأ صدورھا في العام
.2008
وذكر التقریر أن التدفقات المالیة غیر المشروعة ھي تدفقات ذات مصادر غیر معروفة، غیر مكشوفة من قبل الحكومات، تتھرب
من الضرائب، و غالبا ما تكون موجھة لتمویل نشاطات غیر شرعیة في ھذا الإطار، یسلط التقریر الضوء على الأرقام الضخمة
للتدفقات المالیة غیر المشروعة في مجموع 148 دولة في طور النمو والتي لھا تأثیرات سلبیة كبیرة، محاولا بذلك تشجیع وحث
الدول تلك على اتخاذ تدابیر للحد من ھذه التدفقات بشكل جذري، بحسب التقریر، تساھم ھذه التدابیر في المحافظة على أقصى قدر
من الموارد المحلیة من جھة، وفي تحقیق أھداف التنمیة المستدامة والعادلة من جھة أخرى في التفاصیل، رأت منظمة النزاھة
المالیة العالمیة أنھ على مر السنین، ظلت التدفقات المالیة غیر المشروعة تسجل مستویات مرتفعة جدا. ففي فترة 2015-2006،
شكل التزویر في المعاملات والفواتیر التجاریة، وھو الوسیلة الأبرز لتمریر التدفقات المالیة غیر المشروعة بین الدول في طور
النمو والدول المتقدمة، نسبة تتراوح بین %19 و%24 من مجموع الحركة التجاریة في البلدان في طور النمو.
وقد فند التقریر أن التزویر في المعاملات والفواتیر التجاریة بني معظمھ على شكل تصریح غیر دقیق عن قیمة أو كمیة السلع
المصدرة أو المستوردة في الفواتیر التجاریة، أو ترتیب وتحضیر المستندات التجاریة في دولة ثالثة (عادة الملاذات الضریبیة)،
ما یتیح للشخصیات الرسمیة الفاسدة والمجرمین والمتھربین من الضرائب التجاریة تحریك الأموال عبر الحدود بشكل سریع
وبسیط ومتخفي ودائما بحسب منظمة النزاھة المالیة العالمیة، تأتي الأرقام والتقدیرات الموجودة في التقریر من مصدرین: الأول
ھو التسربات من حسابات میزان المدفوعات المقدرة من قبل صندوق النقد الدولي، والثاني ھو معدلات التزویر والغش في
المعاملات والفواتیر التجاریة المحسوبة بفساعدة الإحصاءات المتوفرة لدى مدیریة الإحصاءات التجاریة لصندوق النقد الدولي.
أما بالنسبة للبنان، وخلال العام 2015 ،قدرت نسبة التزویر في المعاملات و الفواتیر التجاریة على صعید التدفقات الواردة بنسبة
%5.9 من مجموع التبادل التجاري مع الدول المتقدمة (ما یوازي حوالي 980 ملیون دولار)، من أصل مجموع قیمة التبادل
التجاري مع الدول المذكورة والذي وصل إلى 3.10 ملیار دولار في العام 2015 .(
في حین شكلت التدفقات إلى الخارج ما نسبتھ %2.7) تساوي 746 ملیون دولار) بذلك، شكل التزویر في المعاملات والفواتیر
التجاریة في لبنان مجموع %7.16 من حركة التبادل التجاري مع الدول المتقدمة خلال العام 2015 ،ما یجعل لبنان صاحب ثاني
النمو والبالغ %9.24 خلال العام المذكور، وفقا لتقریر بنك الاعتماد الاسبوعي. أدنى معدل بین نظرائھ العرب، مسبوقة فقط من الكویت %2.6 ،وصاحب معدل أدنى من ذلك العائد إلى جمیع الدول في طور

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى