إقتصاد

معدل إشغال الفنادق في بيروت يرتفع إلى 71.6% في الربع الثالث

وفقًا لمسح إرنست آند يونغ الشرق الأوسط القياسي للفنادق، وصل معدل الإشغال في فنادق لبنان من فئة 4 و 5 نجوم إلى 71.60% حتى أيلول 2019، مقارنةً بـ 63.6% خلال نفس الفترة من العام الماضي.
في التفاصيل، كان معدل الإشغال الفندقي العالي في بيروت مصحوبًا بارتفاع سنوي في متوسط سعر الغرفة في بيروت وعائدات الغرف، التي ارتفعت من 187 دولارًا و 119 دولارًا في الربع الثالث 2018 إلى 206 دولارًا و 148 دولارًا في الربع الثالث 2019، على التوالي. في الواقع، وفقًا للتقرير: “من المتوقع أن تساهم العديد من المهرجانات والفعاليات بما في ذلك مهرجان بيروت للصور 2019، ومهرجان بيروت للتسوق 2019 ومعرض بيكاسو، إلى جانب مبادرة السياحة الحكومية” زيارة لبنان “وزيادة سعة المطارات في قطاع الضيافة في بيروت. الطلب. وحتى في ظل التوترات الاجتماعية والسياسية المتزايدة، لا يزال قطاع السياحة يحمل علامات على توقعات واعدة حيث لا يزال السياح مهتمين بالزيارة. وهذا يعكس سمعة لبنان كوجهة سياحية جذابة تلبي مجموعة متنوعة من أسواق المصادر “.
على المستوى الإقليمي، سجل سوق الضيافة في القاهرة ارتفاعًا كبيرًا أيضًا. وشهدت زيادة في الإشغال بنسبة 3.6 نقطة مئوية إلى 74.5% حتى أيلول 2019. وبالمثل، زاد معدل الفائدة بنسبة 1.9% ليصل إلى 114 دولار، مما أدى إلى زيادة في متوسط سعر الغرفة بنسبة 7% إلى 85 دولار أمريكي. قد يعزى الأداء القوي للسياحة في مصر إلى العديد من الحملات السياحية، وظروف الاقتصاد الكلي المستقرة، والمبادرات المتعلقة بالسياحة الرياضية، والسياحة التراثية، والسياحة الطبية، وصناعة سياحة المعارض. بالإضافة إلى ذلك، سيسمح تنفيذ سياسة الأجواء المفتوحة لشركات الطيران المصرية بتشغيل رحلات مباشرة بين المدن الأوروبية الرئيسية والقاهرة.
أما بالنسبة لأبو ظبي، فقد ارتفع معدل الإشغال بنسبة 5.1 نقطة مئوية سنويًا ليصل إلى 80.3% بحلول شهر أيلول عام 2019. الأحداث البارزة مثل الألعاب الأولمبية العالمية الخاصة، ودوري كأس آسيا لكرة القدم، وبطولة أبوظبي للمواجهات UFC 24 و ربما يكون مؤتمر MeetChina السنوي الذي عقد خلال هذه الفترة قد ولد إلى حد كبير الطلب على قطاع الضيافة في أبوظبي، إلى جانب دخول العرض المحدود في السوق. من المتوقع أن يواصل القطاع زخمه من خلال الفعاليات القادمة مثل المهرجان الكوري وسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبو ظبي. في التفاصيل، ارتفع متوسط سعر الغرفة والعائد من 94 دولارًا و 69 دولارًا إلى 97 دولارًا و 73 دولارًا على التوالي في الربع الثالث من عام 2019.
وفي الوقت نفسه، شهدت دبي انخفاضا في جميع مؤشرات الأداء الرئيسية. انخفض معدل إشغال الفنادق في المدينة بمقدار 3.3 ص. إلى 72.7% حتى أيلول 2019، ويعود ذلك إلى “ظروف اقتصادية أكثر ليونة جنبا إلى جنب مع إدخال مخزون جديد في السوق”. على هذا النحو، انخفض متوسط سعر الغرفة وعائد الغرف بنسبة 17.9% و 17.4% سنويا، إلى 108 دولار و 79 دولار، على التوالي خلال نفس الفترة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى