مصارف

مسؤول مصرفي: العمليات تستأنف بالكامل عندما تنتهي أزمة لبنان

قالت الجمعية المصرفية، إن المصارف في لبنان ستبقى مغلقة لأسباب تتعلق بالسلامة إلى أن يعود الاستقرار، حيث يغمر المتظاهرون الشوارع للمطالبة باستقالة الحكومة.
وقال مسؤول مصرفي رفيع لرويترز إنه يأمل أن تنتهي الأزمة السياسية في البلاد قريبا وأن تستأنف العمليات بالكامل حالما تنتهي.
وقال سليم صفير، رئيس مجلس إدارة جمعية المصارف في لبنان وبنك بيروت “بمجرد استعادة الحياة الطبيعية، نحن واثقون تمامًا من أننا نستطيع استئناف خدمة عملائنا بكامل طاقتها”. “لقد عملنا في الماضي في أحلك اللحظات وأصعبها، ولم نتخلى عن التزاماتنا أو نهملها”.
أغلقت المصارف أبوابها، وسوف تظل مغلقة من أجل سلامة العملاء والموظفين والممتلكات، وقالت جمعية المصارف في لبنان، وقالوا في بيان نشرته وكالة ان.ان.ايه الرسمية للانباء انهم سيقدمون أجور نهاية الشهر عبر أجهزة الصراف الآلي.
وقال رئيس الوزراء سعد الحريري كجزء من حزمة الإصلاحات الطارئة التي أجراها، إن القطاع المصرفي سيقضي على 5.1 تريليون ليرة لبنانية (3.4 مليار دولار) للمساعدة في خفض عجز الموازنة لعام 2020، بما في ذلك من خلال زيادة الضرائب على الأرباح، بحسب رويترز.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى