إقتصاددوليات

محادثات تجارية بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة

 

طالبت الإدارة الأمريكية بزيادة إمكانية وصول المنتجات الزراعية الأمريكية إلى سوق المملكة المتحدة وضمان عدم تلاعب لندن بعملتها بعد انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي.

وقد أصدر مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة وثيقة مكونة من 18 صفحة بعنوان “أهداف تفاوضية” لوضع ترتيبات الاتفاق التجاري المرتقب مع المملكة المتحدة، مقترحاً عدم حصول المملكة المتحدة على معاملة أقل تشدداً عن غيرها من حلفاء الولايات المتحدة الآخرين. حيث تسعى الولايات المتحدة أن تقوم المملكة المتحدة بإزالة “الحواجز غير المبررة” المتعلقة بالمعايير والاشتراطات “الصحية والغذائية” على مستوى القطاع الزراعي.

فهناك بعض المجموعات الزراعية الأمريكية قد تقدمت بشكاوى على مدى سنوات عديدة من قيام الدول الأوروبية بوضع قيود لا داعٍ لها على الصادرات الأميركية من اللحوم والحبوب استناداً إلى مخاوف من أنها غير آمنة للاستهلاك. وتضمنت الوثيقة أيضاً مطالب أخرى قد تتسبب في حدوث مشاكل للندن.

اما على صعيد العملة، تريد الولايات المتحدة “التأكد من تجنب المملكة المتحدة التلاعب في أسعار الصرف بهدف تحقيق التسوية الفعالة لميزان المدفوعات أو الحصول على ميزة تنافسية غير عادلة”. وعادة ما يتم استبعاد المسائل المتعلقة بالعملات من المفاوضات التجارية، إلا ان إدارة الرئيس ترامب قد قامت بإقحامها في المحادثات، بما في ذلك محادثاتها مع الصين واليابان.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى