إقتصاد

ماستركارد تشتري منصة دفع بقيمة 2.85 مليار يورو في أكبر صفقة لها حتى الآن

قالت شركة ماستركارد إنها وافقت على شراء منصة للمدفوعات بمبلغ 2.85 مليار يورو، مستخدمةً أكبر عملية استحواذ لها حتى الآن للمساعدة في توسيع نطاق المدفوعات الأسرع.
من خلال الصفقة، تحصل ماستركارد على نظام فوترة إلكتروني وخدمات المقاصة والدفع الفوري. من المتوقع أن تضر الصفقة بالأرباح لمدة عامين بعد إتمامها، وهو ما يتوقع حدوثه في النصف الأول من عام 2020.
وقال مايكل ميباخ، كبير المسؤولين عن المنتج والابتكار في ماستركارد : “تتسارع الفرصة العالمية للمدفوعات في الوقت الفعلي”. “هذه الصفقة تعزز مكانتنا الفريدة كشريك واحد في أي بنك أو احتياجات التجار أو الدفع الحكومية”.
وقد أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي أنه سيبني نظام التسوية الإجمالي في الوقت الحقيقي للمدفوعات في الولايات المتحدة بعد أن قال التجار بما في ذلك أمازون أن مثل هذه الخطوة ستساعد في تحسين مدفوعات البطاقات في الولايات المتحدة. سيتنافس نظام الاحتياطي الفيدرالي مباشرة مع نظام تم بناؤه من قبل أكبر البنوك الأمريكية من خلال جمعية تسمى Clearing House، والتي تستخدم تقنية ماستركارد لبناء شبكتها.
وقال روبرت نابولي، المحلل في شركة ويليام بلير وشركاه، إن ماستركارد أنفقت بالفعل 1.1 مليار دولار هذا العام على عمليات الاستحواذ والاستثمارات في الأسهم الاستراتيجية حيث سعت الشركة للدخول إلى أسواق جديدة وتطوير أشكال جديدة من المدفوعات الإلكترونية.

اخترنا لكم

إغلاق