إقتصاد

مؤتمر للشركات الناشئة في بيروت الرقمية

الشركات الناشئة في لبنان تسير على الطريق الصحيح، ولكن على الرغم من التحسينات الكبيرة التي شهدها خلال السنوات الأخيرة، دعا رواد الأعمال المشاركون في فعالية مكس آند منتور للتواصل وتبادل الخبرات، إلى ضرورة وجود بنية تحتية داعمة أكثر مثل حاضنات الأعمال، ومراكز البحث والتطوير، ومسرّعات الأعمال، وصناديق رأس المال الاستثماري للشركات، من أجل تحفيز الابتكار الحقيقي.
فقد نظمت “ومضة” فعاليتها البارزة للتواصل وتبادل الخبرات مكس آند منتورفي بيروت، حيث لاقت هذه الآراء تأييداً كبيراً من جميع المشاركين، وتتسبب ظاهرة هجرة العقول في فجوة واسعة في الاحتفاظ بالمواهب والتي تمثل بدورها عقبة أساسية تعيق نمو هذه المنظومة ككل.
وأقيم الحدث في منطقة بيروت الرقمية، واستقطب نخبة من رواد الأعمال والخبراء المتخصصين والمستثمرين وجهات أخرى، للتركيز على القضايا ذات الصلة بمنظومة الشركات الناشئة اللبنانية.
وأظهر المتحدثون أن منظومة الشركات الناشئة في البلاد قد نالت دفعة تحفيزية كبيرة جداً، لا سيما مع إطلاق منطقة بيروت الرقمية في 2012، وكذلك مع إصدار التعميم 331 في العام 2013، حيث أطلق مصرف لبنان صندوقاً لضخ 400 مليون دولار أميركي في الاقتصاد المحلي.
“إن اعتماد لبنان على القطاع الخاص بدلاً من الحكومة والقطاع العام، سمح للبلاد بالازدهار كمركز رئيسي لرواد الأعمال الصاعدين. وعلى الرغم من النمو الإيجابي، لا تزال المنظومة الكلية غير ناضجة بالشكل المطلوب. وما زال عدد الشركات الناشئة منخفضاً، كما أن المواهب الشابة تفضل العمل في الخارج” قول شريك في “ومضة” فارس غندور.
وقد أضاف: “يتمتع لبنان بالمقومات السليمة، مثل المواهب ومنظمات الدعم العديدة والمؤسسات التعليمية، ولكن هناك كثير من الأمور التي يمكن القيام بها”.
وعلق سامي أبو صعب على مسألة العدد المنخفض للشركات الناشئة في البلاد:”نحن بحاجة إلى بناء الكثير في المراحل المبكرة، ليس لدينا مسرّعات أولية للأعمال، لكن الجامعات على أهبة الاستعداد للمشاركة والتعاون”.
واتفق المشاركون على أن الوضع السياسي للبلاد، وانعدام البنية التحتية المناسبة، والسوق الصغيرة نسبياً، كلها عوامل تدفع برواد الأعمال المستقبليين لتأسيس شركاتهم في الخارج.
وفي حين أنه لا يزال أمام لبنان طريق طويل لتبني منظومة حيوية ومزدهرة للشركات الناشئة، اتفق المشاركون في الفعالية بشكل عام على أن قصص النجاح وصفقات التخارج سوف تحدث في نهاية المطاف.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى