إقتصاد

لبنان يعاني من أعلى نسبة لاجئين للفرد الواحد

 

أصدرت المفوضية السامية للأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين تقريرا بعنوان “الإتجاهات العالمية: تهجير قسرين في العام 2018″، والذي يسلط الضوء على التهجير القسري حول العالم على إثر القمع، والحروب، والعنف، وإنتهاكات حقوق الإنسان، بالأرقام، كشف التقرير أن عدد الأشخاص المهجرين بلغ لمرة أخرى أعلى مستوى له تاريخيا (70.8 مليون شخص مع نهاية العام 2018، مقارنة مع 68.5 مليون مع نهاية العام 2017 و43.3 مليون مع نهاية العام 2009، ليكون بذلك قد ارتفع عدد الاشخاص المهجرين حول العالم بحوالي 2.3 مليون خلال العام 2018. 

وأشار التقرير أن حالات نزوح جديدة شملت ملايين من الأفراد قد برزت خلال العام 2018، وذلك خصوصا في إثيوبيا وفنزويلا في هذا الإطار، ذكر تقرير الأمم المتحدة أن نسبة المهجرين حول العالم قد إرتفعت من شخص لكل 160 نسمة في العام 2008 إلى شخص لكل 110 نسمة في العام 2017 وشخص لكل 108 نسمة في العام 2018، مشيرا إلى أن الجزء الأكبر من الزيادة في النزوح قد حدث منذ العام 2012. كما وعزا التقرير الإرتفاع الكبير في عدد النازحين خلال العقد الماضي إلى صراعات أخرى في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك سوريا، وبنغلادش، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والعراق، وجنوب السودان، واليمن، بالإضافة إلى ذلك، وزع التقرير عدد المهجرين حول العالم إلى ثلاثة فئات رئيسية، وهي أشخاص نازحين داخليا (41.3 مليون شخص)، ولأجئین (25.9 مليون شخص)، وطالبي لجوء ( 3.5 مليون شخص).

وأشار التقرير أيضا إلى أن سوريا (6.7 مليون لاجئ)، وأفغانستان (2.7 مليون لاجئ، وجنوب السودان (2.3 مليون لاجئ)، و میانمار (1.1 ملیون)، والصومال (0.9 ملیون) هي الدول الخمس التي نزح منها العدد الأكبر من اللاجئين، مشكلين أكثر من ثلثي (67%) عدد اللاجئين حول العالم في العام 2018، وأضافت المفوضية أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ال18 عاما قد شكلوا حوالي نصف عدد اللاجئين (48%) في العام 2018، وهو أعلى من نسبة الى 41% المسجلة في العام 2009.  

أما على الصعيد المحلي، فقد أشار التقرير إلى أن لبنان لا يزال البلد المضيف لأكبر عدد من اللاجئين نسبة لعدد سكانه بحيث بلغ هذا المعدل لأجئ لكل 6 مواطنين في نهاية العام 2018، يليه الأردن (لاجئ لكل 14مواطن) وتركيا (لأجئ لكل 22 مواطن)، للذكر لا الحصر، وقد حل لبنان في المرتبة السابعة عالميا (مقارنة مع المرتبة الرابعة في العام 2017 ) من حيث إجمالي عدد اللاجئين الموجودين على أراضية في العام 2018.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى