إقتصاد

لبنان يحتل المرتبة 80 بحسب مؤشر التنافسية العالمية

أصدَر المنتدى الإقتصادي العالمي هذا الاسبوع تقريره حول التنافسية العالمية للعام الجاري، والذي يهدف إلى تقييم وتنفيذ مسارات جديدة للنمو والإزدهار.

يصنف التقرير 140 دولة حول العالم في مؤشر القدرة التنافسية العالمية، وهو أداء لقياس القدرة التنافسية لكل بلد إستنادا على المؤ سسات والسياسات والعوامل التي تحدد مستوى الإنتاجية والتي تعدُّ حاسمة للإنتاجية في الثورة الصناعيّة الرابعة.

ويرتكز مؤشر القدرة التنافسيّة العالمية على 12 ركيزة للتنافسية موزعة على 98 مؤشرا، مّما يعكس حجم ومقدار عوامل الإنتاجيّة والبيئة التنافسية.

وفي هذه السنة، تم إحتساب مؤشر القدرة التنافسيّة على مقياس جديد يتراوح بين صفر و 100، بحيث تسعى كل دولة إلى تحقيق أقصى نتيجة على صعيد كل مؤشر.

وتشمل هذه الركائز: البيئة المؤسساتية، والبنية التحتية، وإعتماد تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، والإستقرار الماكروإقتصادي، والصحة، والمهارات، وسوق المنتجات، وسوق العمل، والنظام المالي، وحجم السوق، وديناميكيّة الإعمال، والقدرة على الإبتكار.

ووفقا للتقرير، برزت الولايات المتّحدة كالدولة الإكثر قدرة على المنافسة في العالم، محققة نتيجة 85.6، وجاءت سنغافورة في المركز الثاني بنتيجة 83.5، تلتها كل من ألمانيا بنتيجة 82.8، وسويسرا بنتيجة 82.6.

وعلى الصعيد الإقليمي، تصدرت الإمارات العربية المتحدة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر التنافسية العالمية لتحتل المرتبة 27 عالميا مع نتيجة 73.4، تلتها قطر صاحبة التصنيف العالمي 30 بنتيحة 71، والمملكة العربيّة السعودية بتصنيف عالمي 39 بنتيجة 67.5.

وعلى الصعيد المحلي، فقد جاء لبنان في المركز 80 عالميا متراجعا من المركز 75 في العام السابق، مسجلا نتيجة 57.7، محتلا بذلك المرتبة التاسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسجل لبنان نتيجة 45.2 على صعيد البيئة المؤسساتية و 58.5 لجهة البنية التحتية، و 57 من ناحية إعتماد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، و67.9 لجهة الاستقرار الماكروإقتصادي وفقا لتقرير بنك الاعتماد الاسبوعي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى