إقتصاد

لبنان يحتل المرتبة 108 في مؤشر الفرص العالمية للعام 2018

 

أصدر معهد ميلكن (Milken Institute) تقريره حول مؤشر الفرص العالمية للعام 2018 والذي يقيس من خلاله قدرة البلدان على جذب الإستثمارات الأجنبية المباشرة والتدفقات المالية إستنادا إلى القوة الإقتصادية والمؤسساتية لكل بلد. ويعتبر المؤشر أداة فعالة في تقييم السياسات التي تتبناها الحكومات لتحفيز هذه التدفقات، كما ويساعد المستثمرين في قراراتهم الإستثمارية.

في التفاصيل، يشمل مؤشر الفرص العالمية 147 دولة ويتم إحتسابه على أساس 51 عنصر ذات تثقيل مماثل موزعة على خمس خانات، هي: الأسس الإقتصادية أو التي تعكس قوة وأداء إقتصاد ما)، والخدمات المالية أو التي تقيم سهولة ولوج المستثمرين إلى الخدمات المالية، وقطاع الأعمال أو الذي يقوم التكاليف المتكبدة في ممارسة الأعمال، والإطار المؤسساتي و الذي يقدر غم المؤسسات للأعمال)، والمعايير والسياسات العالمية و التي تقيس مدى التزام دولة ما بالمعايير العالمية)، وقد تصدرت هونغ كونغ لائحة الدول التي شملها مؤشر الفرص العالمية للعام 2018، تلتها سنغافورة، وهولندا وأستراليا، والمملكة المتحدة. وقد كشف معيد ميلكن أن الصعوبات التي تواجهها البلدان الناشئة لجذب الرساميل الأجنبية قد زادت خلال العام 2018 نتيجة لتفاقم التوترات الجيوسياسية في العديد منها، وتزامنا مع إرتفاع معدلات الفائدة في الولايات المتحدة الأميركية. كذلك أشار المعهد إلى تردد المستثمرين من توجيه أموالهم إلى الدول التي تعاني من ضعف في ماليتها العامة وحساباتها الخارجية وتلك المهددة بالسياسات التجارية الحمائية في هذا السياق، شدد معيد ميلكن على ضرورة تبني شتى البلدان، وخاصة الناشئة منها، المعايير الدولية وأن تقوم بتحديث الأطر التشريعية والرقابية لديها لتتماشى مع تطورات التكنولوجيا المالية

على صعيد إقليمي، ترأست الإمارات العربية المتحدة لائحة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر الفرص العالمية للعام 2018 محتلة المرتبة ۲۸ عالميا، تبعتها البحرين (المركز العالمي: 44)، وقطر (المركز العالمي: 46)، والمملكة العربية السعودية (المركز العالمي: 48)، والكويت المركز العالمي: 59)، للذكر لا الحصر.

محليا، جاء لبنان في المرتبة 108 في العالم في مؤشر الفرص العالمية للعام 2018، تلته كينيا (المركز العالمي: 109)، ومسبوقة من الإكوادور (المركز العالمي: 107). في التفاصيل، حقق لبنان أفضل أداء له في خانة الخدمات المالية في المركز العالمي: 55)، في حين آتی في المرتبة 100 في فئة المعايير والسياسات العالمية، و 107 في قطاع الأعمال، و 121 لجهة الأسس الإقتصادية، و125 في الإطار المؤسساتي، بحسب نشرة بنك الاعتماد الاسبوعية.

اخترنا لكم

إغلاق