إقتصاد

لبنان يحتل المرتبة 100 عالمياً في مؤشر التنافسية للسفر والسياحة للعام 2019

أصدر المنتدى الإقتصادي العالمي World Economic Forum) بتاريخ 4 أيلول 2019 تقريره حول التنافسية للسفر والسياحة للعام 2019، والذي يقوم من خلاله بتقييم مفصل حول بيئة السفر والسياحة في 140 دولة حول العالم من خلال مؤشر التنافسية للسفر والسياحة ويقيم التقرير مجموعة من العوامل والسياسات التي تمكن من تحقيق التنمية المستدامة لقطاع السياحة والسفر، والذي يساهم بدوره في تنمية بلد وتنافسيته.
في التفاصيل، يتألف هذا المؤشر من أربعة مؤشرات ثانوية، وهي “البيئة التمكينية”، “السياسات والظروف التمكينية”، “البنية التحتية”، و”الموارد الطبيعية والثقافية”، أخذا بعين الإعتبار 14 عنصر و 90 مؤشر فردي. وفقا للتقرير، إحتلت إسبانيا المرتبة الأولى في العالم في نطاق القدرة التنافسية للسفر والسياحة للمرة الثالثة على التوالي، محققة نتيجة 5.4 في المؤشر، وذلك في ظل تمتع البلاد بمواقع تراثية، وطبيعية، وثقافية إستثنائية وبنية تحتية شاملة للخدمات السياحية. وقد برزت مجددأ القارة الأوروبية، والتي تضم ستة دول من بين البلدان العشرة الأولى في المؤشر، كالمنطقة ذات الإقتصادات الأكثر تنافسية وذات المتوسط الإقليمي الأعلى من حيث القدرة التنافسية في قطاع السياحة والسفر. وقد حلت فرنسا في المركز الثاني عالميا في مؤشر التنافسية للسفر والسياحة للعام 2019 بنتيجة 5.4، تبعتها ألمانيا بنتيجة 5.4، واليابان بنتيجة 5.4، والولايات المتحدة الأميركية بنتيجة 5.3، والمملكة المتحدة بنتجة 5.2، للذكر لا الحصر.
على صعيد إقليمي، حافظت الإمارات العربية المتحدة على مركزها الريادي بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالرغم من تراجعها أربعة مراتب مقارنة بالعام 2017، محتلة المركز 33 عالميا بنتيجة 4.4 في المؤشر المعني، تبعتها دولة قطر (المركز العالمي: 51، النتيجة: 4.1)، وعمان (المركز العالمي: 58، التيجة: 4)، والبحرين (المركز العالمي: 64؛ النتيجة: 3.9)، ومصر (المركز العالمي: 65 النتيجة: 3.9).
أما على الصعيد المحلي، فقد سجل لبنان نتيجة 3.4 في مؤشر التنافسية للسفر والسياحة للعام 2019 ليحتل المركز 12 إقليمية و 100 عالمية، متراجعا بأربعة مراتب مقارنة بالعام 2017. في التفاصيل، حقق لبنان أداءه الأفضل في عناصر أولوية قطاع السياحة والسفر (المركز العالمي: 51؛ النتيجة: 5)، والصحة والنظافة (المركز العالمي: 61؛ النتيجة: 5.6)، وتنافسية الأسعار (المركز العالمي: 68؛ النتيجة:5.5)، والبنية التحتية للخدمات السياحية (المركز العالمي: 75؛ النتيجة: 4) من أصل ال 14 عنصر الداخلة في إحتساب المؤشر. في المقابل، شملت نقاط الضعف في لبنان عنصر الموارد الطبيعية (المركز العالمي: 130؛ النتيجة: 2)، والموارد البشرية وسوق التوظيف المركز العالمي: 116؛ النتيجة: 3.9)، وبيئة الأعمال (المركز العالمي: 115؛ النتيجة: 4)، بحسب نشرة بنك الاعتماد الاسبوعية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى