إقتصاد

لبنان يحتل المرتبة الأخيرة ضمن الأسواق الناشئة من حيث المردود على ديونه الخارجية مع نهاية شهر شباط

وفقا لتقرير “المردود العالي في الأسواق الناشئة” الصادر عن شركة ميريل لينش، حقق دين لبنان الخارجي عائد سلبي بلغ 31.32% خلال شهر شباط 2020، مقابل عائد سلبي بلغ 16.08% في شهر كانون الثاني، ليصل بذلك العائد التراكمي السلبي إلى 42.36% لغاية شهر شباط 2020. ويأتي هذا الأداء الهزيل خلال شهر شباط نتيجة الأزمة الإقتصادية الراهنة والضبابية حول إعادة هيكلة الدين العام، إضافة إلى تفشي فيروس الكورونا.
بذلك، إحتل لبنان المركز الأخير بين الدول التي شملها التقرير، فيما سجلت الإمارات العربية المتحدة المردود الأعلى في المنطقة والبالغ 0.92%، تبعها كل من الكويت 0.79% وتونس 0.70% للذكر لا للحصر. يجدر الذكر في هذا السياق أن المردود السيادي الوارد في هذا التقرير لا يأخذ بعين الإعتبار المخاطر المترتبة على هذه الإستثمارات، مما يفسر هوامش مقايضة الإئتمان المرتفعة على الديون السيادية للدول ذات المردود العالي.
أما على صعيد الأسواق الناشئة حول العالم، فقد حلت بربادوس في المرتبة الأولى مسجلة أعلى مردود على ديونها السيادية الخارجية 5.27% مع نهاية شهر شباط، كما وكان المردود الإضافي (Excess Return) على دين لبنان الخارجي سلبية عند مستوی32.87% مع نهاية شهر شباط 2020، ليحتل لبنان بذلك المرتبة الأخيرة على صعيد المنطقة، مسجلا في الوقت عينه أعلى هامش مقايضة إئتمان على الديون السيادية ضمن الدول المشمولة بالتقرير والذي وصل إلى 4694 نقطة أساس.
بالإضافة، جاء الهامش على الدين السيادي الخارجي للبنان أعلى من المستوى المسجل خلال الشهر الذي سبقه والبالغ حينها 3413 نقطة أساس. في هذا الإطار، تراجعت نسبة التثقيل على ديون لبنان السيادية في مؤشر ميريل لينش عن الأسواق الناشئة (EM external debt index) إلى ۰0.58% في شهر شباط 2020 من 0.85% في شهر كانون الثاني 2020، بحسب النشرة الاسبوعية لبنك الاعتماد.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى