إقتصاد

لبنان: فرصة ذهبية للاستثمارات الصينية

لبنان المركز المالي الأهم في الشرق الأوسط وفرصة ذهبية للاستثمارات الصينية والتبادل الثقافي. تصريح للدكتورة هوانغ هوي، من جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية في بكين على هامش الدورة التدريبية للمسؤولين الإعلاميين اللبنانيين للعام 2018 في الصين برعاية وزارة التجارة الصينية.

وقالت هوي إن أبرز المشاريع التي تستحوذ على اهتمام الصينيون في لبنان، كثيرة أهمها هندسة الطرق، العمل على تصنيع قطارات سريعة للمناطق اللبنانية تربط الريف بالعاصمة بسرعة أكثر وكلفة أقل، وإنشاء سكك حديد متطورة، تحديث وبناء مطارات لبنانية، بناء أحياء سكنية حديثة وفق هندسة مدنية متناغمة.

وأشارات إلى أن هناك رغبة في زيادة التصدير من لبنان إلى الصين من خلال أبرز المواد اللبنانية المرغوبة، كالذهب، الصلب، المسحوق، مجموعة مولدات الكهرباء النحاس، مدفوعات الكتب، السكر وهي بمعظمها صناعات خفيفة بالنسبة للصين وتستحق الدراسة، ولقبت د.هوي المصانع الصينية، والشركات التجارية الصينية بالمصنع العالمي الطامح دائماً إلى تحديث الجودة.

أما بالنسبة للبنانيين فهي تعتبر أن لديهم باع طويل وخبرة واسعة في التجارة العالمية، ونحن الصينيون، تضيف، نسميهم، “التجار العالميون” لا سيما أنهم قد أتقنوا فن التجارة العالمية من أصول فينيقية، لذا ستكون بيننا وبينهم منفعة متبادلة في هذا الإطار، وما يجري على التجارة والصناعة يصح  جريانه على القطاع الزراعي والقطاع المصرفي والقطاع الثقافي بين الجانبين.

وقالت إن الصناعات الغذائية الخضراء والمنتجات اللبنانية الأمنة ذات الجودة العالمية هي واحة للاستثمار الصيني، لا سيما البطاطا البقاعية والتفاح الأحمر المشهور في لبنان، ودعت إلى تعزيز أطر السياحة بين البلدين عبر إلغاء تأشيرة الدخول لتسهيل العملية السياحية أسوة بما هو معمول به بين الصين وبعض الدول العربية، وذلك  حسب موقع مديرية الدراسات والمنشورات اللبنانية، وزارة الإعلام.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى