إقتصاد

كل إنسان على الأرض مدين بـ86 الف دولار

كل إنسان على الأرض مدين بـ86 الف دولار

كتب عاشور رمضان:

أشار صندوق النقد الدولي إلى أن الديون العالمية وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 184 تريليون دولار، في تحديث حديث لقاعدة بيانات الدين العالمية.

وأظهرت البيانات أن ديون العالم في المتوسط ​​تتجاوز الآن الـ 86 ألف دولار لك شخص – أي أكثر من مرتين ونصف متوسط ​​ ​​الدخل للفرد، ويساوي  هذا الرقم 225% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في عام 2017.

وجاء في بيان لصندوق النقد الدولي: “إن أكبر ثلاثة مقترضين في العالم (الولايات المتحدة والصين واليابان) يمثلون أكثر من نصف الدين العالمي، ويتجاوزون حصتهم من الناتج العالمي”.

تضم مجموعة البيانات إجمالي الدين الإجمالي للقطاع غير المالي (العام والخاص) لمجموعة غير متوازنة من 190 اقتصادًا متقدمًا واقتصادات الأسواق الناشئة والدول منخفضة الدخل، ويرجع تاريخها إلى عام 1950، ويعرض التحديث لأول مرة لمحة عن الدين العالمي التطورات حتى عام 2017.

وقال بيان صادر بالبيانات “من خلال تضمين الجانبين السيادي والخاص للاقتراض للعالم بأسره، تقدم قاعدة البيانات صورة غير مسبوقة للديون العالمية في حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية”.

الرقم الذي صدر مؤخرا – 184 ترليون دولار – هو أعلى بـ 2 تريليون دولار من الرقم المقدر لصندوق النقد الدولي الذي صدر في تشرين أول ، لأنه يشمل بيانات نهاية عام 2017 وديون العديد من الدول التي لم تكن قد سجلت سابقا بياناتها المحدثة.

في الأول من كانون الأول، وضع صندوق النقد الدولي الدين العالمي بـ182 تريليون دولار ، محذراً الأسواق الناشئة المثقلة بالديون والبلدان ذات الدخل المنخفض مقابل ما أسمته سياسات مالية مساندة للتقلبات الدورية.

في خطاب ألقاه مؤخراً في قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين، وصفت المديرة الإدارية لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد الدين العالمي المتزايد بأنه أحد التحديات التي يتعين على قادة العالم معالجتها.

وقالت إنها تشعر بالقلق من أن القيمة الإجمالية للديون العالمية قد ارتفعت بنسبة 60% في العقد منذ أن وصلت الأزمة المالية إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق. وقد جعل هذا التزايد الحكومات والشركات في العالم النامي أكثر عرضة لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية، الأمر الذي قد يؤدي إلى هروب الأموال وزعزعة استقرار اقتصاداتها.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى