عملات crypto

قطاع العملات المشفرة يشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الوظائف

ارتفع عدد الوظائف في قطاعي البيتكوين والبلوكتشاين بحوالي 300% على مدار العام الماضي تزامنا مع توافر 7.14 مليون وظيفة شاغرة في الولايات المتحدة، وفقا لتقرير صادر عن مؤسسة جلاسدور البحثية.
وقد ارتفع عدد الوظائف في أمريكيا في هذا القطاع بحوالي 1775 وظيفة في آب الماضي، مقابل 693 وظيفة منذ بداية العام الجاري و446 وظيفة في نفس الشهر من العام الماضي.
وقد ارتفع نشاط التوظيف في القطاع على مستوى كل من الشركات المشغلة لمنصات التداول في البيتكوين وأخواتها وشركات تطوير تكنولوجيا البيتكوين، وذلك رغم الكبوة التي تعرضت لها أغلب العملات المشفرة هذا العام، عقب الارتفاع في يناير الماضي إلى مستويات قريبة من 20 ألف دولار للوحدة.
وكان الارتفاع في أعداد الوظائف في القطاع ملحوظا على مستوى الشركات الكبرى والمتوسطة والأصغر حجما مع ارتفاع في عدد الشركات الجديدة التي بدأت العمل في هذا المجال أملا في اللحاق بالطفرة التي تشهدها أسواق الأصول الرقمية.
وأكد التقرير أن القطاع يعاني من تباطؤ واضح منذ بداية العام الجاري، يبدو أن سوق العمل في هذا القطاع يشهد نموا غير مسبوق على الإطلاق في نفس الفترة، وهو الأمر الذي يتوقع أن يستمر لفترة قد تطول.
وأضاف أن هناك ارتفاع في الطلب في سوق العمل على مهندسي تطوير البلوكتشاين، ومديري الإنتاج في قطاع العملات المشفرة والبلوكتشاين، ومصممي التكنولوجيا.
واحتلت المركز الأول بين أكثر الشركات نشاطا في توظيف عمالة متخصصة في القطاع شركة كونسينسيس، التي يديرها مؤسس الإيثريوم جوزيف لوبين، وشركة آي بي إم، إذ بلغ نصيب الشركتين من إجمالي الوظائف التي طُرحت في القطاع حوالي 12%.
وبالنسبة لمتوسط الأجور في قطاع العملات المشفرة والبلوكتشاين فقد ارتفع إلى حوالي 84 ألف دولار سنويا، ما يزيد عن متوسط الأجور في الولايات المتحدة بحوالي 62%، وهو المتوسط الذي سجل، وفقا للإحصائيات الأخيرة، 52 ألف دولار سنويا تقريبا.
ويبدو أن الطفرة التي تحققت في توظيف هذا القطاع الناشيء جاءت نتيجة زيادة هائلة في الاستثمارات التي تُضخ في هذا القطاع من خلال افتتاح شركات جديدة وعمليات دمج واستحوذ على نطاق واسع شهدتها الفترة الأخيرة بين شركات البيتكوين وأخواتها والبلوكتشاين.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى