إقتصاد

قرض من البنك الدولي مدته 23 عاما

صدق البرلمان اللبناني مؤخرا على قرض من البنك الدولي بقيمة 120 مليون دولار أمريكي لصالح القطاع الصحي، سوف يستحق خلال 23 سنة بعد فترة سماح مدتها ست سنوات.

وكان مجلس إدارة البنك الدول قد وافق منذ فترة على تخصيص مساعدة مالية بقيمة 120 مليون دولار لدعم القطاع الصحي في لبنان ضمن حزمة أكبر تهدف الى تزويد آلاف الأسر الفقيرة الخدمات الصحية التي تشهد منذ بداية الحرب السورية ضغوطاً كبيرة نتيجة أزمة اللاجئين. وقد إرتفع هذا المبلغ الى 150 مليون دولار مع إقرار البنك الإسلامي للتنمية مبلغ 30 مليون دولار لتمويل جزء من المشروع الذي يشرف عليه البنك الدولي.

سيتم تخصيص حوالي 77 مليون دولار لتوسيع نطاق قدرات الرعاية الصحية الأولية من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة للمواطنين، وتخصيص حوالي 37 مليون دولار لتقديم خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات العامة.

وسيتم تخصيص حوالي 7 ملايين دولار لإدارة المشروع ومراقبته، ويهدف هذا المكون إلى تعزيز قدرة وزارة الصحة العامة من خلال إجراء تقييم شامل لمستشفيات البلد.

وفي سياق متصل، وافق البرلمان على ثلاثة قروض إضافية، بقيمة إجمالية بلغت 330 مليون دولار لتمويل وتنفيذ مشاريع البنية التحتية، بأسعار فائدة متفاوتة ولكن منخفضة.

فسوف يمنح البنك الدولي للإنشاء والتعمير لبنان قرضا بقيمة 200 مليون دولار، بفائدة 1.5%، لتمول بناء وتأهيل الطرق في جميع أنحاء البلاد، ويشمل قرضاً ميسرا بقيمة 45.4 مليون دولار.

وبنك الاستثمار الأوروبي سيمنح لبنان قرضا بقيمة 80 مليون دولار أمريكي لإعادة تأهيل مسار نهر الغدير والشروع في نظام لمعالجة مياه الصرف الصحي.

أماالصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية فسوف يمنح لبنان قرضا بقيمة 50 مليون دولار لتمويل نظامين لمعالجة المياه العادمة في منطقة الشوف، يمتد القرض على 20 سنة مع فترة سماح مدتها خمس سنوات وبسعر فائدة 2.5%.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى