إقتصاد

“فيتش”: تحسن نسبة الخسائر المركبة للمعيدين

 

قالت وكالة “فيتش” بأن شركات التأمين وإعادة التأمين في برمودا تتوقع نسبة خسائر مركبة تقارب 100% بالنسبة لسنة 2018 مقارنة مع نسبة 106.9% المسجلة في أعقاب الأحداث الكارثية سنة 2017.

هذا التحسن يعكس انخفاض عبء خسائر الكوارث بنسبة 10% في نسبة الخسائر المركبة لسنة 2018، وتقول “فيتش” أن سوق برمودا يصمد في وجه الضغوطات نظرا لمركزه القوي، في هذه الأثناء، خرج اللاعبون الصغار من السوق بسبب تحديات الأرباح والنمو، في حين يرى اللاعبون الأكبر حجماً صعوبات متزايدة في تحقيق النمو.

تقول وكالة فيتش إن الإصلاحات الضريبية قد أدت إلى تآكل ميزة التسعير الخاصة ببرمودا بالنسبة للولايات المتحدة. مع الحافز الاقتصادي للتخلي عن الأعمال التجارية إلى برمودا بشكل كبير، غيرت شركات إعادة التأمين المستندة إلى برمودا هيكل العمليات الخارجية، واحتفظت بالمزيد من الشركات ورؤوس الأموال في الشركات التابعة للولايات المتحدة.

تقول فيتش إن خسائر المؤمَّنة عالمياً لقطاع إعادة التأمين بلغت 80 مليار دولار في عام 2018. في حين انخفضت هذه النسبة بنسبة 75% من 140 مليار دولار عن عام 2017، فإنها تظل أعلى من المتوسطات المعدلة للتضخم التي تبلغ 10 سنوات و 30 سنة والتي تبلغ قيمتها 61 مليار دولار. 41 مليار دولار، على التوالي.

وتضيف فيتش أنه نظراً إلى أن رأس المال البديل يتنافس بشكل متزايد مع رأس المال التقليدي ، فإن حجم التغيرات الدورية في الأسعار بعد الخسائر الشديدة سينخفض. ومع ذلك، يمكن أن ترتفع المعدلات في منتصف عام 2019 بعد انسحاب السعة من جانب سوق الأوراق المالية المرتبطة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى