إقتصاد

فرص جديدة بقطاع التكنولوجيا المالية في المنطقة

قالت شركة جوبيتر لإدارة الأصول إن قطاع الخدمات المالية يبدو مستعداً مجدداً لمواجهة بعض الاضطرابات، حيث إن التطورات السريعة في مجال التكنولوجيا المالية واللوائح الجديدة لتحسين الشفافية وظهور جيل الألفية المولع بالابتكارات الرقمية أصبحت جميعها عوامل تدعم توجهاً عالمياً لا رجعة فيه نحو الابتكار المالي، فمن الناحية النسبية، لا يزال اعتماد التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط في مراحله الأولى مقارنة بالولايات المتحدة وأوروبا وآسيا، إلا أن المنطقة تستيقظ على فرص جديدة في هذا القطاع.

وأضافت الشركة أنه تم استثمار مبلغ 111.8 مليار دولار، وهو رقم قياسي جديد في صفقات التكنولوجيا المالية على مستوى العالم في العام 2018، الأمر الذي يعتبر بمثابة تهديد لمقدمي الخدمات المالية التقليديين، الذين لم يستثمروا في تعزيز أنظمة تكنولوجيا المعلومات.

وقال مدير صندوق جوبيتر لإدارة الأصول غاي دي بلوني: “يظهر مقدمو الخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط عموماً، وفي دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص، التزاماً بالابتكار ويؤمّنون عدداً من الشراكات مع مزودي التكنولوجيا المالية، كما يعتمدون أحدث التقنيات مثل أدوات الأمن السيبراني ومنصات الدفع والعمل مع المنظمين لزيادة الوصول والتقنيات الجديدة”.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى