إقتصاد

فادي خلف: ماذا تخبئ لنا الأسواق خلال الفصل الأول من العام 2019

كتب الدكتور فادي خلف أمين عام إتحاد البورصات العربية مقالا عن الأسواق خلال الفصل الأول من العام 2019 نشر في التقرير السنوي لإتحاد البورصات جاء فيه:

انتهى العام 2018 لتطل علينا سنة جديدة مع ما تخبئه لنا على كافة الصعد والمضامير. من بينها ما يمكن توقعه لألسواق المالية العالمية بعد تحليل معمق قمت به والذي أوجز نتائجه كالتالي للفصل الأول من العام 2019:

أسواق الأسهم الأمريكية: الضعف سيد الموقف في العام 2019 خاصة مع ارتفاع مديونية القطاعين العام والخاص في الولايات المتحدة وقد تكون على مشارف أزمة مالية أمريطية جديدة، قد نشهد حركة ارتدادية مرحلية خلال الفصل الأول بعد الهبوط الحاد في نهاية 2018، والخطر الأكبر يكمن في الفصل الثاني من العام 2019، أي بعد انتهاء فترة الإعلان عن نتائج الشركات.

النفط: قد تشهد أسعار النفط بعد الارتدادت الإيجابية المحدودة بعد الهبوط الأخير الذي شهندته، إلا أنه من المتوقع أن يمضي سعر الخام الأمريكي الفصل الأول من العام دون يعر 65 دولار للبرميل.

الذهب: إلى تحسن وقد يلامس في أحسن الأحوال مستوى 1375 دولارا للأونصة خلال العام، أما توقع تجاوزه هذه المستويات فيبقى مرتبطا بإمكانية استعماله كملاذ آمن في حال حصول أزمة عالمية.

اليورو: من المتوقع أن يبقى متمكسا ضمن هامش 1.1300 و 1.1650 دولارا في الفصل الأول من العام.

البتكوين: فترة الضعف التي تمر بها العملة الرقمية متوقع أن تستمر حتى تشرين الأول 2019، حيث قد تعاود ارتفاعاتها بدأ من الفصل الرابع من العام.

أما في ما يختص بالأسواق العربية فإن القيمة الفعلية لبعض الأسهم تبقى جاذبة جدا، علما بأن أسواقنا العربية ليست بنعزل عن التأثر بالأسواق الأمريكية وبأسعار النفط.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى