اقتصاد الطاقةبورصة و عملات

غولدمان ساكس: النفط لن يبلغ 100 دولار

كتب عاشور رمضان

ارتفعت أسعار النفط  لتصل إلى 82.73 دولارا للبرميل، وهو أعلى سعر منذ تشرين الثاني من عام 2014، وذلك وسط مخاوف من شح الإمدادات بسبب العقوبات الأمريكية على إيران والتي تدخل حيز التفيذ في تشرين الثاني المقبل.

وطالبت واشنطن مشتري النفط الإيراني بخفض الواردات إلى الصفر لإجبار طهران على التفاوض على اتفاق نووي جديد وتقليص نفوذها في الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن تخفض إبران من إنتاجها فور دخول العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ.

وكان ترامب قد طالب منظمة أوبك بزيادة الانتاج لمنع المزيد من الزيادات، وهو ما لا يتوقعه المحللون فمن المستبعد أن تعمد أوبك وروسيا إلى زيادة الانتاج على الفور مثلما طالب ترامب، وقد استبعد وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري استخدام احتياطيات النفط الاستراتيجية في أمريكا لدفع الأسعار للانخفاض.

وقال تشن كاي رئيس أبحاث السلع الأولية لدى شينجدا فيوتشرز “السوق تركز في العناوين الرئيسية للتداول على العقوبات الإيرانية على مدى أسبوع كامل، لكن الآراء بشأن حجم قدرة أوبك وروسيا على تعويض الخسائر متباينة”.

وتوقع  بنك جولدمان ساكس أن العقوبات الأمريكية ضد إيران لن ترفع سعر النفط إلى 100 دولار كما هو متوقع، وحسب أخر تقرير أصدره ” أن تراجع المعروض من خام النفط الإيراني ليس سببًا كافيًا لجعل الأسعار ترتفع بشكل حاد، حتى تصل إلى 100 دولار للبرميل، فأسعار الخام تحتاج إلى محفز آخر للمعروض بخلاف تراجع صادرات النفط الإيراني حتى تتجه الأسعار في الاتجاه الصعودي”.

 

اخترنا لكم

إغلاق