عملات crypto

عملة رقمية إيرانية لتحدي البيتكوين وإنقاذ طهران من العقوبات

كتب عاشور رمضان:

أطلقت السلطات الإيرانية بالتعاون مع أربعة مصارف محلية، عملة “باي مون” الرقمية المدعومة باحتياطيات الذهب، بهدف تجاوز العقوبات الإقتصادية المفروضة على إيران. وتعتبر إيران هي أول دولة تستخدم احتياطيات الذهب في دعم عملة رقمية، ومن المتوقع أن يتم طرح “باي مون” في سوق الأوراق المالية الإيرانية.
وقال حميد رضا شعباني مؤسس شركة “Arz-e” البوابة التحليلية الرائدة لصناعة العملات الرقمية في إيران، تعليقا على إصدار عملة “باي مون”:” إن العملات الرقمية هي مستقبل المال، وأن إيران تمتلك القدرة على المشاركة في هذه الصناعة وتحويلها إلى أحد القطاعات الرئيسية في البلاد. ويرجع ذلك إلى الموقع الجغرافي الممتاز للبلاد والظروف السياسية الفريدة التي تواجهها طهران، بالإضافة إلى اهتمام الشعب بهذه الصناعة المالية الناشئة”.
وأضاف، إن شبكة “باي مون” تعتمد على شبكة “ستيلر”، وتركز على خلق اتصال آمن وموثوق به بين الأفراد والمؤسسات المالية.
وأشار الشعباني إلى أن هناك عدة جهات متخصصة بتخزين مخزون الذهب لضمان الشفافية والقضاء على أي شكوك من عدم تواجد الذهب بالفعل. وأضاف شعباني أن “باي مون” ستسمح لمالكيها بتداول العمل مقابل الذهب ولكن التفاصيل لم تعلن بعد.
وأكد على أن هناك اتفاق بين السلطات الإيرانية والشركة المنتجة ل”باي مون” يتعلق بالامتثال لقوانين مكافحة غسل الأموال، وإجراءات “اعرف عميلك” وهي عبارة عن تحديد الهوية قبل إجراء أي صفقة مالية.
وقال، إن أغلبية العملة ستكون متواجدة في السوق المحلي ويتم تداوها في منصات محددة. أما بالنسبة للأسواق العالمية فالأمر يتوقف على الهيئات التشريعية الأجنبية، متوقعا أن يتم تداول “باي مون” في أشهر منصات التداول عالميا.
كانت إيران قد تعرضت للطرد من نظام “سويفت” للمعاملات المالية الدولية في العام الماضي، مما أدى إلى تعطيل قدرتها على التجارة الخارجية بشكل كبير. وردا على العقوبات المفروضة على إيران وبعض الدول الأخرى، تعمل الدول الممنوعة من استخدام نظام “سويفت” على إنشاء نظام بديل باستخدام تقنية البلوكتشين.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى