Uncategorized

عمالقة التكنولوجيا يفرون من الصين بسبب تعريفات ترامب

 

أفادت وكالة بلومبيرغ أن شركة غوغل تنقل التكنولوجيا الخاصة بها إلى خارج الصين حيث تسعى شركة وادي السيليكون إلى تجنب الخسائر التي سوف تنتج عن التعريفات الأمريكية على الصين.

وأشار التقرير أن غوغل تنقل إنتاج أجهزة الخادم خارج الصين وتنقل اللوحات الأم إلى تايوان، حيث تحاول الشركة تجنب ما قد تسببه تعريفة بنسبة 25%، ويقال إن شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى تحذو حذوها وتغير الإنتاج من الصين وتعود إلى الولايات المتحدة.

كما ذكرت Wistron Corp، وهي شركة تايوانية تقوم بتصنيع الخوادم لشركة فيسبوك وماكروسوفت، إنها تتطلع أيضًا إلى تحويل الإنتاج بعيدًا عن الصين وربما إلى الولايات المتحدة، وفقًا للتقرير. لم يحدد رئيس الشركة، سيمون لين، المنتجات التي سوف تتحول، الشركات المحلية والأجنبية تفر من الصين وسط جهود الرئيس دونالد ترامب لإعادة تشكيل التجارة العالمية التقليدية والتصنيع.

تأتي أخبارتحول غوغل بعد أن قررت الشركة في أيار أن تنأى بنفسها عن شركة هواوي، وهي شركة اتصالات صينية تعتقد الولايات المتحدة أنها متورطة في عمليات تجسس أجنبية. وأفادت تقارير أن شركة هواوي ستفقد إمكانية الوصول إلى التحديثات لنظام التشغيل أندرويد، بالإضافة إلى الإصدار التالي من هواتف غوغل الذكية.

فقد وقع ترامب على أمر تنفيذي في شهر أيار يحظر فعلياً أنواعًا معينة من التقنيات من دول أجنبية تعتبر تهديدًا للأمن القومي للولايات المتحدة. كما تمارس إدارة الرئيس ضغوطًا على بريطانيا وغيرها للتخلي عن استخدام هواوي لبناء شبكة الجيل الخامس الخاصة بها.

اخترنا لكم

إغلاق