إقتصاد

عجاقة: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة يكلف الخزينة 25 مليون دولار أميركي

في مقابلة خاصة «للديار» مع البروفيسور جاسم عجاقة الخبير الإقتصادي والإستراتيجي أكد النقاط الاتية:

} الانفاق خلال حكومة تصريف الاعمال }

تصريف الاعمال لا علاقة له بالموازنة، فموازنة العام 2018 اقرّت بالتالي هي قانون ويتم الصرف على أساسها، مع بداية الـ2019 وغياب موازنة جديدة بدأ الإنفاق على أساس القاعدة «الإثني عشرية»، الإشكالية هي انه في ظل غياب حكومة لترفع الموازنة الى مجلس النواب لإقرارها تظل قواعد الصرف حسب القاعدة «الاثني عشرية» بما معناه عدنا لطريقة الانفاق بين العام 2006 والـ 2016 .

وأضاف البروفيسور عجاقة، في ما يخص حجم الانفاق في الـ 2018 الارقام الموجودة على موقع وزارة المال لا تشمل إلا شهر حزيران وحتى هذا الشهر الانفاق زاد بحدود الـ 2000 مليار ليرة نسبة للأشهر الستة الاولى من ال 2017 والايرادات تراجعت 500 مليار ليرة نسبة لاول 6 أشهر من ال 2017 بالتالي العجز بالموازنة زاد بالستة لاشهر الاولى 2500 مليار ليرة نسبة لستة الاشهر الاولى بالـ 2018.

في ما يخصّ الخسائر التي تتكبدها المالية في ظل غياب الحكومة يشير عجاقة أنها تنقسم بين إقتصادية ومالية، ووفق الحسابات التي قام بها أظهرت أن كل يوم تأخير في الحكومة يكلف خزينة الدولة 25 مليون دولار أميركي…

مقتطف من المقابلة مع الديار.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى