النشرة البريديةبورصة و عملات

صندوق النقد: يمكن لحكومات العالم توفير تريليون دولار من الضرائب بالقضاء على الفساد

من شأن القضاء على الفساد أن يمكن حكومات العالم من جمع تريليون دولار من الضرائب، وفقًا لبحث جديد صادر عن صندوق النقد الدولي.

في فصل نُشر كجزء من تقرير صندوق النقد الدولي الصادر في نيسان 2019، وجد الباحثون أن الحد من الفساد في جميع البلدان سيزيد من إجمالي الإيرادات الضريبية بمقدار تريليون دولار، أو ما يقرب من 1.25 في المائة من إجمالي الناتج المحلي العالمي (الناتج المحلي الإجمالي)، وفقا لسي إن بي سي.

وأضاف التقرير “ستكون المكاسب أكبر إذا أخذنا في الاعتبار أن انخفاض الفساد من شأنه أن يزيد النمو الاقتصادي ويزيد من إيراداته”.

ووجد الصندوق أن البلدان ذات أدنى مستويات الفساد قد جمعت ما يقرب من 5 في المائة من إجمالي الناتج المحلي في الإيرادات الضريبية في المتوسط أكثر من البلدان التي لديها أعلى مستويات الفساد. بالنسبة لبلد بحجم المملكة المتحدة، على سبيل المثال، يمكن أن تترجم تلك الرياضيات إلى مئات الملايين من الدولارات كإيرادات حكومية إضافية كل عام.

وأظهر التقرير أنه من خلال تحليل أكثر من 180 دولة اتضح أن الدول الأكثر فساداً تحصل على ضرائب أقل، حيث يدفع الناس رشاوى لتجنبها، بما في ذلك من خلال الثغرات الضريبية المصممة، إلى جانب أن دافعي الضرائب يعتقدون أن حكوماتهم فاسدة، فمن الأرجح أن يتهربوا من دفعها.

وأضاف التقرير أن المكاسب التي ستجمعها الحكومات إذا كبحت جماح الفساد ستكون أكبر إذا أخذنا في الاعتبار أن تراجع الفساد من شأنه أن يزيد النمو الاقتصادي ويزيد من الإيرادات.

وأن للفساد تداعيات على المالية العامة للدول خارج إيرادات الضرائب، مشيراً إلى أن الحكومات الأكثر فسادًا تنفق أموالًا أقل على التعليم والرعاية الصحية، وخاصة في اقتصادات السوق منخفضة الدخل والناشئة.

ومن أجل مواجهة الفساد  يرى صندوق النقد الدولي أنه يجب على الحكومات اتخاذ نهج شامل للتصدي له من خلال خطوات رئيسية مثل قوانين واضحة حول تحصيل الضرائب، والرقابة المستقلة ومراجعة الحسابات، وعقوبات صارمة على أفعال الفساد.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى