تأمين

شركات التأمین الخلیجیة ستواجة ضغوطا ستؤثر في أرباحھا ھذا العام

من المتوقع أن تواجھ شركات التأمین الخلیجیة ضغوطا ستؤثر في أرباحھا السنویة في 2019 ،بسبب المنافسة المتزایدة فیما
بینھا، وتقلب عوائد الاستثمار، وارتفاع التكالیف التنظیمیة، ومعاییر محاسبة أكثر تشددا، بحسب توقعات وكالة ستاندرد آند بورز.
وأظھر تقریر صادر عن الوكالة، أن إجمالي الاقساط المكتتبة لشركات التامین الخلیجیة سیبقى ثابتاً، بسبب عدم وجود تغطیة
تأمینیة الزامیة جدیدة، وظروف اقتصادیة صعبة.
وإنھ بالرغم أن أسواق التأمین في دول الخلیج یجب ان تبقى مربحة، فإننا نتوقع انخفاض بعضھا ھذا العام، وذلك یعود الى عدة
اسباب اھمھا تباطؤ الاقتصادات الخلیجیة على مدى العامین الماضیین وانخفاض المشاریع الحكومیة نتیجة انخفاض اسعار النفط.
ومن المتوقع أن تشھد شركات التأمین في المنطقة ھذا العام صعوبات بسبب زیادة المنافسة في سوق تامینیة مكتظة نسبیا، وارتفاع
المخصصات في ظل تشدید الأنظمة والمعاییر في قطاع التامین. تكالیف التشغیل وانخفاض عوائد الاستثمار بسبب تقلب اسواق الاسھم وانخفاض أسعار العقارات، بالإضافة إلى زیادة
وقد أعلنت الوكالة في وقت سابق، تصنیفات سلبیة لجمیع شركات التأمین الخلیجیة المدرجة على لوائحھا في 2018 ،مرجعة ذلك
الى ضعف الارباح وارتفاع نسبة التعرض للمخاطر ووجود نقاط ضعف في حوكمة بعض الشركات، ولا یزال حوالي %30 من
2019 .توقعات الوكالة لقطاع التامین الخلیجي یحمل توقعات سلبیة، مما یشیر إلى امكانیة مزید من تخفیض تصنیفات في القطاع في
وأن صافي أرباح شركات التأمین في الخلیج (باستثناء السعودیة) سیظھر نموا سلبیا أو ثابتا في العام الحالي، متوقعة ان تنخفض
ستتراجع. بینما من المتوقع ان تظھر شركات التامین في الكویت وعمان نموا ثابتا، بحسب ما أشارت إلیھ الوكالة. أرباح شركات التامین في الإمارات، في ظل ثبات إجمالي الأقساط المكتتبة. كما أن ربحیة شركات التأمین في قطر والبحرین
وقد لفتت إلى أن شركات التأمین الخلیجیة افضل نسبیا من نظیراتھا في الشرق الأوسط وشمال افریقیا، ومع ذلك، فان قطاع
الأصول أو خسائر كبیرة في الاكتتابات والاستثمارات. التأمین في الخلیج عرضة للتراجع إذا لم یشھد نموا قویا في القدرة على زیادة اجمالي الاقساط المكتتبة أو تعرض لمخاطر في
وأضافت الوكالة، تمیل شركات التامین الخلیجیة إلى استثمار جزء من أصولھا في أصول عالیة المخاطر مثل الأسھم أو العقارات
بلغت %66 للشركات الخلیجیة. أو السندات، وفي حین كانت الأصول عالیة المخاطر لشركات التأمین الأوروبیة تمثل حوالي %27 من رسامیلھا في 2018،
وفي الختام قالت ستاندرد آند بورز، تتعرض قواعد رأسمال شركات التأمین الخلیجیة بدرجة كبیرة الى تقلبات الأصول، وقد
یؤدي المزیج من النتائج الضعیفة للاستثمار والاكتتاب إلى زیادة مخاطر على رؤوس أموال تلك الشركات.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى