إقتصادبورصة و عملات

سوق اليوروبوند يشهد انخفاضاً حاداً في الأسعار وتوسعات كبيرة في الفروق في 2018


شهد سوق اليوروبوند انخفاضاً حاداً في الأسعار وتوسعات كبيرة في الفروق في عام 2018، وسط مبيعات دولية صافية ونقص في العرض المحلي.
جاء ذلك في سياق أزمة طويلة الأمد في تشكيل مجلس الوزراء وتزايد المخاوف بشأن الجمود الذي طال أمده في مجلس الوزراء والذي قد يعوق تنفيذ قرارات سيدر ويترك أثرا سلبيا على مستقبل لبنان الاقتصادي والمالي.
أيضا، تتبعت أسعار السندات اللبنانية الضعف في الأسواق الناشئة في عام 2018، والذي نتج بشكل رئيسي عن المخاوف المتزايدة بشأن التباطؤ الاقتصادي العالمي في خضم حرب التجارة الأمريكية الصينية المتعمقة والمخاوف بشأن تأثيرها على نمو التجارة الدولية.
في ظل هذه الظروف، ارتفع متوسط عائد السندات المرجح بمقدار 341 نقطة أساس في عام 2018 ليصل إلى 9.95% في نهاية العام.
في الوقت نفسه، ارتفع متوسط عرض التسعير الموزون على أساس Z بمقدار 300 نقطة أساس ليصل إلى 764 نقطة أساس، أما بالنسبة لتكلفة التأمين على الديون، فقد توسع انتشار عقود مقايضة العجز الائتماني للبنوك لأجل خمس سنوات من 521 نقطة أساس في نهاية عام 2017 إلى 750 نقطة أساس في نهاية عام 2018، في إشارة إلى انخفاض تصور السوق للمخاطر السيادية بوجه عام، وفقا لتقرير بنك عودة الاسبوعي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى