مصارف

سلامة يريد دورا محفزا للصيرفة الاسلامية

أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على حرص لبنان على تطوير الصيرفة الإسلامية في لبنان، مشيراً إلى أن البنك المركزي قام بتسهيل عمل المصارف الإسلامية في لبنان، وأصدر دليلاً خاصاً بها، وأن مصرف لبنان يسعى جاهداً على أن تؤدي المؤسسات المالية الإسلامية دورا محفزا.
وقال سلامة: “إن القطاع المصرفي يبقى إحدى ركائز الإقتصاد اللبناني، وخصوصاً أنه يعتمد بشكل كبير على التجارة والخدمات، وأنه يتلقى تحويلات خارجية تفوق الـ 15 % من إجمالي الناتج المحلي، ولديه ودائع تصل إلى ثلاثة أضعاف حجم إجمالي الناتج المحلي. وبذلك، فإن الفرصة قائمة أمام المصارف الإسلامية لتطوير منتجاتها، وإستخدام قاعدة الودائع لتوسيع أعمالها” وذلك خلال استضافة مصرف لبنان فعاليات هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية “أيوفي”.
وأكد النائب الأول لحاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين على دعمه لتعزيز قطاع الصيرفة الإسلامي في لبنان.
وكان السيد عمر مصطفى الأنصاري القائم بأعمال الأمين العام لـ”أيوفي” قد ثمن “إلتزام مصرف لبنان بمعايير الـ “أيوفي” في التعاميم التي أصدرها لقطاع الصيرفة الإسلامية في لبنان”، آملاً في إعتماد مصرف لبنان لتلك المعايير كإطار عمل للأنظمة الخاصة بالصيرفة الإسلامية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى