مصارف

سلامة: مصرف لبنان لن يشترك في سندات الخزانة بفائدة 1 في المائة

قال محافظ البنك المركزي رياض سلامة إن مصرف لبنان لا ينوي الاشتراك في سندات الخزانة بفائدة 1 في المائة، لكنه أضاف أن مصرف لبنان ستسعى إلى بدائل جديدة لمساعدة وزارة المالية على خفض العجز، كان المحافظ يشير إلى التقارير التي تفيد بأن مصرف لبنان سيدرس الاكتتاب في سندات الخزانة البالغة 11 تريليون ليرة لبنانية (7.3 مليار دولار) لمساعدة وزارة المالية على تخفيض تكلفة خدمة الديون بمبلغ 700 مليون دولار، ولم يوضح المحافظ الآلية الجديدة المحتملة لتأمين 700 مليون دولار لوزارة المالية في عام 2019، وقد أدلى سلامة بهذه التصريحات على هامش مؤتمر عقد في كلية إدارة الأعمال بالإيسا.
وقد أكد رئيس البنك المركزي مجددا أن الوضع النقدي مستقر وأنكر أي نية لإعادة جدولة الدين العام، وأضاف أن لبنان ملتزم بدفع مستحقاته في الوقت المحدد، كما أعربت المصارف اللبنانية عن عدم اهتمامها بالاشتراك في سندات الخزانة الحكومية البالغة 11 تريليون ليرة تركية بفائدة 1 في المائة.
وقد ألقى سلامة خطاباً حول سياسة مصرف لبنان بشأن مزايا التوظيف ومكافآت نهاية الخدمة، فقال:”لسنوات عديدة، حرص مصرف لبنان على مواكبة تطور المؤسسة [البنك المركزي] من ناحية والبنية التحتية المالية في لبنان من ناحية أخرى.
وقال:”أدى هذا التطور إلى تغيير في الاحتياجات الوظيفية للبنك مما استلزم إعادة هيكلة البنك من حيث فصل وإنشاء وحدات إدارية، مع اعتماد خطة التقاعد المبكر على مبدأ الربح المشترك لكل من الموظف والمؤسسة”، وأضاف أنه بناءً على هذه الخطة، استفاد 503 موظفًا من المشروع.
“منذ عام 2012، غادر حوالي 144 شخص مصرف لبنان، سواء كمتقاعد وفقًا للسن القانونية أو الاستقالة أو الفصل أو الوفاة، ولكن تم توظيف 143 شخصًا خلال تلك الفترة، وبالتالي، يتم التوظيف وفقًا للوظائف الشاغرة في البنك، وليس بسبب التقاعد المبكر”.
في المجموع، انتقل مصرف لبنان من حوالي 1337 موظفًا في عام 1997 إلى 876 موظفًا في الوقت الحالي، باستثناء لجنة المراقبة ولجنة التحقيق.
“يوجد حوالي 836 متقاعد مسجل في سجلات البنك، وقال سلامة دون إبداء التفاصيل “تم إعطاء التعليمات اللازمة إلى إدارة الموارد البشرية بالتنسيق مع المديريات المعنية لتطوير مشروع للمتقاعدين يهدف إلى [دفع مستحقاتهم] بأقل تكلفة”.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى