مصارف

سلامة: لبنان حقق نمواً بنسبة صفر في عام 2019..لكن آفاق الاقتصاد تتحسن

 

قال حاكم المصرف المركزي رياض سلامة أن الناتج المحلي الإجمالي في لبنان حقق نمواً نسبته صفر في المائة حتى الآن في عام 2019، لكنه قال إنه لا تزال هناك فرص للنمو الاقتصادي، وإنه يتوقع أن يكون أداء الاقتصاد أفضل في نهاية عام 2019، مؤكدا على أن لبنان لن يواجه مشكلة في تسوية جميع سندات اليورو المستحقة في الوقت المحدد، وذلك خلال مشاركته في مؤتمر اليورمني في فندق فورسيزونز في بيروت.

وصرح نصيب غبريل، كبير الاقتصاديين في بنك بيبلوس في بيروت، لصحيفة ديلي ستار أن 500 مليون دولار من سندات اليورو المستحقة في نيسان، و 650 مليون دولار تستحق في أيار و 1.6 مليار دولار سوف تستحق في تشرين الثاني، ولم يتخلف لبنان عن سداد ديونه، حتى عندما عانى البلد من شلل سياسي وتقلص النشاط الاقتصادي.

وأكد سلامة على أن تدفق رؤوس الأموال إلى لبنان لم يتوقف، حيث يقدر التدفق بمبلغ 500 مليون دولار شهريًا، يعتمد لبنان على التحويلات المالية من دول الخليج العربي بشكل أساسي لتخفيض ميزان المدفوعات وتأمين الأموال لتمويل الواردات التي تقدر بنحو 20 مليار دولار سنويًا.

وأشار إلى أن عجز الموازنة في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام لم يتجاوز مليار دولار وأنه يعتبر هذا المبلغ معقولاً.

قالت وزارة المالية إن عجز الموازنة بلغ رسميًا 11.71 في المائة من إجمالي الناتج المحلي في عام 2018 مقارنة بـ 9.28 في المائة في عام 2017، وكان معظم الاقتصاديين يتوقعون أن يرتفع العجز إلى أكثر من 11 في المئة لعام 2018.

وقال سلامة إنه يجري محادثات مع وزير المالية علي حسن خليل لبحث طريقة لإصدار أذون خزانة منخفضة الفائدة، بحسب صحيفة الديلي ستار.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى