مصارف

سلامة: القطاع المصرفي في لبنان سيظل آمناً حتى لو خُفض التصنيف الائتماني للبلاد

أكد محافظ البنك المركزي اللبناني رياض سلامة على أن القطاع المصرفي في لبنان سيظل آمنًا حتى لو خفضت وكالات التصنيف، التصنيف الائتماني للبلاد، حسبما أفادت وكالة الأنباء الوطنية.
وقال سلامة خلال مؤتمر اقتصادي “حتى لو خفضت وكالات التصنيف التصنيف اللبناني، فإن هذا لن يؤثر على القطاع المصرفي، حيث أن تأثيره سيخفض نسبة الملاءة المالية من 16 في المائة إلى 12 في المائة، والتي ستظل أعلى من العتبة المطلوبة دوليا”.
قال سلامة إن لبنان يحافظ على نظام الامتثال الخاص به وعلاقاته الجيدة مع المجتمع الدولي ويطوره.
وقال “لبنان قادر على القيام بما هو مطلوب للوفاء بجميع القوانين الجديدة التي يفرضها النظام المالي العالمي حاليا فيما يتعلق بمكافحة غسل الأموال ومكافحة التهرب الضريبي. سنقوم أيضا بتطوير الخدمات المصرفية الإلكترونية في العامين المقبلين”.
صدرت عدة تقارير إعلامية في الأيام القليلة الماضية تحذر من التأثير السلبي لخفض التصنيف المحتمل للبنان على القطاع المصرفي والاقتصاد بشكل عام، ومن المتوقع أن تصدر وكالة ستاندرد آند بورز تقريرها عن لبنان في وقت لاحق من هذا الشهر.

اخترنا لكم

إغلاق