إقتصاداخترنا لكماقتصاد الطاقةالنشرة البريديةدوليات

سعر النفط الى ادنى مستوياته منذ 7 سنوات… اليكم التفاصيل

سجلت أسعار النفط خلال تعاملات الجمعة أكبر تراجع منذ 20 كانون الأول/ديسمبر، وهبطت من أعلى قمة سجلتها منذ 7 سنوات، بدفع من زيادة في مخزونات الخام والوقود الأمريكية.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 2.46 دولار، بما يعادل 2.8 بالمئة، إلى 85.92 دولار للبرميل بحلول الساعة 0136 بتوقيت غرينتش. وكانت العقود قد نزلت في وقت سابق ثلاثة بالمئة، في أكبر تراجع منذ 20 كانون الأول/ديسمبر. ولامس خام القياس العالمي 89.50 دولار للبرميل يوم الخميس، المستوى الأعلى منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.61 دولار، بما يعادل 3.1 بالمئة، إلى 82.94 دولار للبرميل. وهبطت عقود الخام الأمريكي في وقت سابق 3.2 بالمئة، وهو أيضا أكبر تراجع منذ 20 من كانون الأول/ديسمبر، بعد ارتفاعها لأعلى مستوى منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014 يوم الأربعاء.

ويبدو أن زيادة أسعار الخام في الآونة الأخيرة فقدت الزخم يوم الخميس عندما أنهى برنت والخام الأمريكي جلسة التداول بخسائر بسيطة. وكان خاما القياس قد ارتفعا أكثر من عشرة بالمئة منذ بداية العام وسط مخاوف من شح الإمدادات.

وارتفعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، 5.9 مليون برميل، وصولا إلى أعلى مستوى منذ شباط/فبراير 2021، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. وزادت مخزونات الخام 515 ألف برميل الأسبوع الماضي مخالفة التوقعات في القطاع.

وأظهرت بيانات الإدارة أيضا انخفاضا محدودا في استهلاك الخام في مصافي التكرير مما يشير إلى تراجع في الطلب.

وتصاعدت المخاوف بشأن الإمدادات هذا الأسبوع بعد أن هاجمت جماعة الحوثي اليمنية دولة الإمارات، ثالث أكبر منتج في منظمة أوبك، بينما حشدت روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، قوات بأعداد كبيرة بالقرب من حدود أوكرانيا مما يثير مخاوف من غزو محتمل.

ومع ذلك قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الأربعاء إن من المتوقع أن يتجاوز المعروض النفطي الطلب قريبا إذ أن من المنتظر أن يضخ بعض المنتجين الخام عند أعلى المستويات على الإطلاق أو فوقها، فيما يصمد الطلب رغم انتشار المتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى