إقتصاد

ست شخصيات لبنانية ضمن لائحة فوربس لأثرياء العالم للعام 2019

 

شهدت لأئحة فوربس لأثرياء العالم للعام 2019،إنكماشا (وهو الثاني فقط خلال عقد من الزمن) بنسبة 2.4% في عدد الأثرياء إلى 2153، مقابل 2208۲ شخصية برزت أسماؤها في لائحة العام 2018 وقد انخفض إجمالي صافي ثروة أغنياء العالم بنسبة 4.4% إلى 8.7 تريليون دولار، بحسب إحصاءات فوربس في شهر آذار 2019، مقابل 9.1 تریلیون دولار في العام السابق يجدر الذكر أنه قد قدرت مستويات الثروات بالاستناد إلى أسعار الأسهم و أسعار صرف العملات كما في الثامن من شباط 2019. بالإضافة فقد شهدت القائمة غياب 247 شخصا كانت أسماؤهم على لائحة العام الماضي (وهو العدد الأكبر منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في العام 2009).

عالميا، احتل جيف بيزوس، مؤسس عملاق التجارة الالكترونية أمازون، المرتبة الأولى على لائحة فوربس إذ قدرت ثروته الصافية بحوالي 131 مليار دولار مرتفعة بحوالي 19 مليار دولار مقارنة بالعام الماضي، مع العلم أن الأرباح الصافية لشركة أمازون قد ارتفعت من 3 مليار دولار في العام 2017 إلى مستوى قياسي بلغ 10 مليار دولار في العام 2018، وجاء بيل غايتس في المرتبة الثانية عالميا بثروة تقدر بحوالي 96.5 مليار دولار، تبعه وارن بافيت بحوالي 82.5 مليار دولار.

عربيا، فقد تصدر رجل الأعمال المصري ناصف ساويرس لائحة أثرياء المنطقة للعام 2019، آتيا في المرتبة 252 عالميا، بحيث قدرت ثروته بحوالي 6.4 مليار دولار، تبعه ماجد الفطيم، من الإمارات العربية المتحدة والذي جاء في المركز 343 عالميا، بثروة مقدرة بحوالي 5.1 مليار دولار، وعبدالله بن أحمد الغرير، من الإمارات العربية المتحدة المركز 413 عالميا، بثروة مقدرة بحوالي 4.6 مليار دولار، و عساد ربرب، من الجزائر، المركز 568 عالميا، بثروة مقدرة بحوالي 3.7 مليار دولار.

محليا، شملت لائحة فوربس للعام 2019 ستة شخصيات لبنانية، أبرزها من أفراد عائلة ميقاتي، بثروة مجمعة تقدر بحوالي 5 مليار دولار، وعائلة الحريري، بثروة تقدر بحوالي 4.6 مليار دولار، بالتفصيل، برز كل من السيدين طه ميقاتي ونجيب ميقاتي، بثروة مقدرة بحوالي 2.5 ملیار دولار، لكل منهما، في المركز الثامن إقليميا، والمركز 916 عالميا، كأغني شخصيتين في لبنان، تبعهما السيد بهاء الحريري، بثروة مقدرة بحوالي 2.1 ملیار دولار، في المركز 13 إقليميا، والمركز 1116 عالميا، والسيد روبير معوض، بثروة مقدرة بحوالي 1.5 مليار دولار، في المركز 18 إقليميا، والمركز 1511 عالميا)، للذكر لا الحصر، وفقا لتقرير بنك الاعتماد الاسبوعي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى