إقتصاد

“ستاندرد أند بورز” تتوقع تدھور أسعار العقارات في دبي في 2019

مستویات قریبة من أرقام الانھیار الذي أصابھا قبل 10 سنوات تقریباً.
فقد تراكمت وفرة المعروض وتضاءل الطلب، الأمر الذي غذّى تطلق علیھ “ستاندرد أند بورز” “الھبوط الطویل” الذي شھدتھ
قطاع العقارات یشكل %14 من إنتاج دبي الاقتصادي،ویعتبر ھذا التصنیف نظرة سلبیة تجاه قطاعات مثل البنوك والتأمین. الأسعار، بحیث انخفضت بدلات الإیجار بنسبة الثلث قیاساً مع الذروة التي بلغتھا عام 2014.
2019 قبل أن تستقر تدریجاً سنة 2020 ،مع ترجیح عدم حدوث انتعاش ذو معنى عام 2021 “وفقا لسابنا جاغتیاني المحللة لدى “نظرا إلى الفجوة المستمرة بین العرض والطلب، في قاعدتنا الأساسیة، نتوقع أن تنخفض الأسعار بنسبة بین %5 و%10 عام
“ستاندرد أند بورز”.
وبموجب سیناریو “الإجھاد” الذي تفرضھ شركة التصنیف، فإن أسعار العقارات في الإمارة قد تعاني من انخفاض “أكثر شدّة”،
على أن تظل تستقر في غضون عامین فقط إذا انخرطت مشاریع إضافیة في ھذه السوق الضعیفة.
تشیر التوقعات إلى أن معرض وورلد إكسبو في دبي العام المقبل لن یكون مغیراً في لعبة عقارات الإمارة المتعثرة.
ویتوقع حسین سجواني، رئیس شركة “داماك” للتطویر العقاري، التي خسر سھمھا نصف قیمتھ العام الماضي، أن الانتعاش لیس
متوقعا قبل نھایة عام 2020.
ویأتي تقریر “ستاندرد أند بورز” بعد، تقریر أصدرتھ وكالة “نایت فرانك”، كبرى وكالات العقارات العالمیة مقرھا في لندن،
وأشارت فیھ إلى أن أسعار العقارات انخفضت في دبي بنسبة %25 منذ عام 2015.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى