تأمين

ستاندرد آند بورز: ركود التسعير في سوق التأمين لن يتغير العام المقبل

يظنّ البعض أن خسائر كوارث هذه السنة تدعم مستويات التسعير الحالية إلا أن ركود اتجاهات التسعير لن يتغير بشكلٍ ملحوظ خلال سنة 2019، وفقًا لتقديرات ستاندرد آند بورز العالمية.
علاوة على ذلك، في أعقاب خسائر كوارث السنة الماضية القياسية جاء تصحيح الأسعار الذي تفائل به الكثيرون محدوداً جدا في الواقع مما يشكل ضغطاً على النتائج الاكتتابية بالنسبة لمعيدي التأمين.
أشارت الشركة إلى الربحية التي تقل عن تكلفة رأس المال على أساس مستمر كحافز محتمل لمراجعة نظرتها للقطاع إلى سلبية.
وفي معرض حديثه في مؤتمر ستاندرد آند بورز العالمية لإعادة التأمين في برمودا لعام 2018، قال ماريو بونكورسو، نائب الرئيس التنفيذي والمدير المالي في شركة PartnerRe: “علينا أن نبدأ إدارة أعمالنا على افتراض استمرار الظروف الحالية”.
وأضاف أنه في ظل ارتفاع أسعار الفائدة، فإنه متفائل بشأن سير العمل، لأن التسعير “يجب أن يلحق ببعض التضخم في تقليص الخسائر”.
ومع ذلك، فإن التقارير عن وفاة دورة التسعير كانت مبالغ فيها إلى حد كبير، كما قال ديفيد فلاندرو ، رئيس قسم التحليلات في شركة JLT Rewards Insurance Brokers Ltd، لحضور المؤتمر.
وقال فلاندرو: “إن ما نسيء إليه في هذا القطاع هو أننا نأخذ في آخر ثلاث أو خمس سنوات ونستقر في المستقبل إلى الأبد”، مضيفًا أنه يعتقد أن القطاع يعيد اختراع نفسه كل عقد أو نحو ذلك. “نحن في بداية دورة أخرى غير قابلة للتضخم”.
وأشارت ستاندرد آند بورز إلى أن عوائد قطاع إعادة التأمين في العام الماضي بلغت 1.2% فقط، أو أقل بنسبة 6.3% من تكلفة رأس المال، وهو أسوأ مستوى في أكثر من 13 عامًا.
على الرغم من زيادات أسعار إعادة التأمين المتواضعة في أعقاب كوارث 2017، إلا أن عائد رأس المال في عام 2018 قد لا يتعدى بشكل جوهري تكلفة إعادة التأمين لرأس المال، نظراً لخسائر الكوارث السنوية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى